بورش 918 سبايدر أصيبت بالحسد قبل أن تتسبب بكارثة

يتمنى عدد كبير من عشاق السرعة إمتلاك إحدى السيارات الخارقة الشهيرة ولكن ثمن هذه التحف السريعة يقف في وجه تحقيق هذا الحلم للمعظم، مما يجعل من مشكلة الأمراض النفسية والحسد تعيق طريق مالكي هذه السيارات النادرة.

وتعرض رجل أعمال بريطاني يمتلك سيارة بورش 918 سبايدر مؤخراً لموقف لا يحسد عليه، أثناء مشاركته ضمن فعاليات معرض Paqpaqli للسيارات في مالطا.

حيث فقد السائق السيطرة على سيارته الألمانية المحدودة الإنتاج بورش 918 سبايدر وهو يستعرض بها على مضمار مخصص بعد أن سارت أحد عجلات سيارته الخلفية فوق العشب، مما لم يمكنه من السيطرة على هذه السيارة الرياضية الهجينة ليتسبب بإصابة 26 شخص من الجمهور.

وفقاً للمعلومات المتوفرة لفريقنا في عرب جي تي يوجد أكثر من 5 أشخاص مصابين في وضع صحي حرج بعد تعرضهم لجروح خطيره.

وهنا يجب أن نتحدث عن سلامة الجماهير أثناء استعراضات السيارات القانونية، حيث يجب أن يتوفر العديد من أنظمة السلامة التي تتضمن حواجز مطاطية تتحمل تلقي الضربات من السيارات وتحمي البشر من الإصابات.

ربما أصيب مالك بورش 918 سبايدر بالحسد حيث أنه يمتلك نسخة من أصل 918 سيارة منتجة من هذا الطراز، وتستطيع سيارته منافسة كلاً من فيراري لافيراري و ماكلارين بي 1.