تويوتا قد تدفع مليار دولار كتعويض عن الاعطال

لم نسمع منذ فترة عن أي تحديثات جديدة فيما يتعلق بعطل التسارع المفاجئ في سيارات (تويوتا)، ويعود السبب في ذلك إلى انشغال حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء تحقيق امتد لفترة 4 سنوات يهدف إلى معرفة سبب عدم استجابة مركبات تويوتا للمكابح.

ووفقاً لمصادر في صحيفة (وول ستريت)، يبدو أن هنالك اتفاقية يتم إبرام شكلها النهائي ستقضي بدفع تويوتا مبلغ 1 مليار دولار للحكومة الفدرالية دون أن تعترف بمسؤوليتها.

وتدعي هذه المصادر أيضاً أن تويوتا ستتجنب أي ملاحقات جنائية بدفعها هذا المبلغ.

ويبدو أن (تويوتا) قد قدمت "معلومات خاطئة أو غير كاملة" للهيئات الحكومية فيما يتعلق بالسيارات التي قد تتعرض للأعطال، ودفعت تويوتا حتى الآن مبلغ 66.2 مليون دولار لهيئة مراقبة السلامة على الطرق السريعة (NHTSA) لأنها لم تبلغ الوكالة في الوقت المناسب عن مخاطر التسارع المفاجئ.

وكانت تويوتا قد وافقت على تسوية أخرى بقيمة بمليار دولار، لقضية رفعها مالكو السيارات بسبب انخفاض قيمة مركباتهم بعد تردي سمعة تويوتا بسبب عمليات الاستدعاء.

ويُذكر أن الحكومة السعودية قد ألزمت الشركة اليابانية ووكيلها المحلي مؤخراً بإجراء عملية استدعاء للسيارات المعيبة وتصليحها بالمجان.