حقوق الانسان في السعودية تعتزم مقاضاة جهات حكومية

أعلن أحمد البهكلي المشرف العام على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان (السعودية) في جازان عزمه مقاضاة جهات حكومية يرى أنها وراء تزايد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية.

وسيقاضي البهلكي إدارة الطرق والمواصلات والمرور وأمن الطرق في جازان بسبب إهمالها –على حد وصفه - في تنفيذ الأنظمة واللوائح التي وضعت للحد من السرعة والحوادث.                                                                   

ودعا البهكلي متابعيه إلى ضرورة تزويده بأكبر قدر ممكن من الوثائق والصور المتعلقة بحوادث وقعت في نجران نتيجة السرعة أو الحفريات أو المطبات أو الحواجز ليدين بها الجهات المعنية.

وقد أصدر أمير جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز توجيهاته لوكالة الشؤون الأمنية بديوان الإمارة لدراسة أسباب كثرة الحوادث بالإضافة إلى تطبيق نظام ساهر على الطرق الغير مغطاة بالنظام للحد من السرعة الزائدة بالإضافة إلى مكافحة التفحيط.

ويشار إلى أن منطقة جازان شهدت وفقاً لإحصائية الهلال الأحمر السعودي أكثر من 147 حادث خلال الشهر الماضي وخلفت 50 وفاة و 392 إصابة، وقد نشرنا عدة حوادث وقعت في جازان آخرها مساء أمس الأحد بين هايلوكس و كامري ونتج عنه مصرع 3 اشخاص وانقسام كامري الى نصفين ، وسبقه حادث أول أمس بين هونداي وشاحنة أدى إلى وفاة شخصين، ويمكنك أن تشاهد عزيزي القارئ من خلال "مواضيع ذات صلة" التي في الأسفل حوادث أخرى وقعت في جازان.