شاحنة تصطدم بحافلة معتمرين وتخلف 10 وفيات

اصطدمت مساء أمس السبت شاحنة عقب انفجار إطارها بحافلة معتمرين وسيارة على الطريق، ما أدى إلى وفاة 10 أشخاص وإصابة 28 آخرين.

وقع الحادث على طريق الهجرة الواصل بين المدينة المنورة ومكة المكرمة، عند الكيلو 90 باتجاه مكة، بعدما انفجرت إحدى عجلات الشاحنة ما أدى إلى انحراف الشاحنة نحو المركبات الأخرى التي تسير على الطريق، بحسب ماصرح مدير مرور المدينة المنورة العميد محمد الشنبري الذي توجه إلى موقع الحادث.

وأضاف الشنبري "توفي ستة معتمرين وأربعة سعوديين وأصيب 28 من المعتمرين والسعوديين" وتبين أن المصابين من الجنسية الباكستانية والأفغانية بالإضافة إلى مصاب مصري، ونقلتهم سيارات الإسعاف إلى مستشفى الملك فهد ومستشفى وادي الفرع ومستشفى الميقات ومستشفى السعودي اﻷلماني، وتم نقل الحالات الحرجة بواسطة الإسعاف الجوي إلى مستشفى الملك فهد في المدينة.

وبحسب المتحدث الرسمي باسم الهلال الأحمر السعودي في المدينة المنورة محمود خياط، وصل بلاغ مساء أمس عند الساعة 6:32، وتوجهت 18 فرقة إسعاف أرضية من اليتمة واﻷكحل والمدينة واﻹسعاف الجوي وفرقتا ميدك إلى موقع الحادث، ووصلت أول سيارة إسعاف إلى هناك عند الساعة 6:40.

وتابع اﻷ‌ﻣﻴﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺃﻣﻴﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﻮﺭﺓ حادث التصادم منذ اللحظات الأولى ﻭﻭﺟﻪ ﺍلجهات الحكومية المختلفة للتعامل مع المصابين وﺗﻮﻓﻴﺮ ﺃفضل خدمات لهم.