طفل ينجو من تحت عجلات سيارة باعجوبة +18

نجا طفل وجدّته بأعجوبة من الموت عقب تعرضهما لحادث دهس في أنابوليس في ولاية غوياس البرازيلية يوم الثلاثاء الماضي.

 وتظهر كاميرا المراقبة سقوط رأس الطفل ذي الخمسة أعوام تحت عجلات السيارة ومن ثم نهوضه وكأن شيئاً لم يحدث ليتوجه نحو جدته الملقاة على الأرض محاولاً مساعدتها، عقب الحادث الذي تعرضا له نتيجة فقدان سائق سيارة هوندا فيت السيطرة على السيارة عند أحد التقاطعات واصطدامه بسيارة فولكس واجن بيضاء متوقفة على جانب الطريق، ما أدى إلى أن تندفع السيارة للوراء نحو الجدة وحفيدها، ثم انفردت عجلتها الأمامية بالطفل وحده ودهسته منحرفة من كتفه إلى رأسه وصدره.

وذكرت الجدة  (فيلما تيودورو دو ناسيمنتو) البالغة من العمر 56 عاماً في مقابلة تلفزيونية أنها كانت تصطحب حفيدها من المدرسة إلى البيت كعادتها كل يوم قبل أن تتفاجأ بالسيارة المسرعة، وقالت أنها اعتقدت أن جمجمة حفيدها قد سحقت، وأضافت:  "رأيت السيارتين تصطدمان ببعضهما وحاولت أن أتفادى السيارة لكن لم يكن هناك وقت!"، بينما قال الطفل: "أصبت هنا، وهنا .. وفي الأذن الأخرى".

وتعرض الطفل لخدشين فقط على الذقن وأسفل السالف، فيما تعرضت الجدة هي الأخرى لجروح وكدمات خفيفة وغادرا المستشفى بعد خضوعهما لعدة فحوصات ومعالجتهما بالضمادات.

حادث لايصدق ولقطات مرعبة تظهر لحظة سقوط الطفل تحت السيارة ونجاته بفضل العناية الألهية، ضع تعليقك عزيزي القارئ في الخانة المخصصة للتعليقات.