مارك ويبر ينجو من حادث عنيف على متن بورش

تعرض السائق الاسترالي المحترف (مارك ويبر) لحادث خطير يوم أمس الأحد أثناء الجولة الأخيرة من بطولة العالم لسباقات التحمّل في البرازيل على متن سيارة بورش المخصصة للسباقات.

حيث ارتطمت سيارة مارك ويبر - السائق السابق لفريق ريد بول للفورمولا 1- بسيارة فيراري يقودها السائق (ماتيو كريسوني) على المنعطف الأخير للسباق الذي استمر لمدة ست ساعات مما أدى إلى اصطدام سيارة ويبر بالحواجز على جانب حلبة السباق بطريقة عنيفة.

واندلعت النيران بعد ذلك بسيارة بورش التي يقودها مارك ويبر البالغ من العمر 38 عاماً.

وأعلن مارك ويبر بعد ذلك في صفحته بموقع الفيس بوك أنه بخير بعد خضوعه لفحوصات طبية مكثفة في المستشفى.