مصرع 10 في حادث بسبب غياب اللوحات الارشادية

في حادث مروّع وقع ظهر يوم الخميس في السعودية، لقي 10 أشخاص مصرعهم جراء تصادم بين سيارتين أدى إلى اندلاع حريق فيهما وتفحم 9 جثث بينما لم يبق من العاشرة سوى ملامحها فقط.

وقع التصادم على طريق الحجاز بالقرب من دخنة في منطقة القصيم  في السعودية، بين سيارة داتسون غمارتين تقل 8 أشخاص يقوده ضابط عسكري توفي مع زوجته وأبناؤه الخمسة والخادمة الفلبينية، بعد أن اصطدمت بهم سيارة كامري على نحو مفاجئ، كانت تقل شابان لقيا حتفهما، حيث تفحم الراكب وبقيت ملامح سائق الكامري ظاهرة.

ويبدو أن سبب الحادث يعود إلى عدم وجود لوحات إرشادية، فالقادم من منطقة "دخنة" باتجاه "نفي" يعتقد أن الطريق بمسربين إلا أن الطريق يتحول إلى مسرب واحد، والقادم من "نفي" يعتقد أن الطريق بمسرب واحد لكنه يتفاجأ بالقرب من "دخنة" أن الطريق يصبح بمسربين .

ومن جهته قام الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بزيارة أهالي الضحايا، وأوصى لجنة السلامة المرورية بالتأكد من سلامة الطريق ومنشآته ومن وضع لوحات إرشادية وجميع وسائل السلامة على الطريق ومن ثم رفع تقرير بشكل عاجل لسموه .

وكانت فرق الإنقاذ قد هرعت إلى الموقع الحادث بين مركز الغيدانية ومركز دخنه، لكن بعد أن تفحّمت الجثث وتحولت السيارتان إلى كومة من الحديد مما أدى إلى عجز رجال الإنقاذ عن التفريق بين الجثث عقب أن التهمتها النيران.

وكان مرور الرس قد أرسل إلى إدارة الطرق والنقل بالقصيم عدة خطابات آخرها قبل أسبوع للنظر في الطريق ووضع لوحات إرشادية بعد وقوع عدة حوادث، وأوصوا بإلزام المقاول بوضع لوحات إرشادية ووسائل سلامة وتحويلة بطول 500 متر للقادم من جهة "نفي".