ميكانيكي يركن لمبرجيني جالاردو سبايدر على سقفها

أغرت السيارة الإيطالية الفائقة لمبرجيني جالاردو سبايدر الميكانيكي (نيكلاس شوارتز) ليقودها على طريقته الخاصة التي انتهت بركن الثور الهائج على سقفها.

بدأت القصة عندما وضع مالك الجالاردو ثقته بهذا الميكانيكي البالغ من العمر 29 عاماً ليقوم بصيانة هذه السيارة الفائقة، وعندما انتهى من إصلاح السيارة ذات السقف القابل للطي لم يتمكن نيكلاس المستهتر من مقاومتها فقام بجولة سريعة على الطرق الرطبة في النمسا.

وفقد نيكلاس السيطرة على الثور الهائج عندما دخل أحد المنعطفات بسرعة، دون أن يدرك أنه يقود سيارة فائقة يولد محركها قوة 500 حصان، لتنتهي هذه المغامرة بانقلاب سيارة جالاردو رأساً على عقب.

وحسب المعلومات الرسمية لم يصب الميكانيكي نيكلاس بأي أذى، أما صديقه الذي كان بجواره أثناء القيام بهذه الجولة السرية فتعرض لإصابة في الرأس.

شاهد عزيزي القارئ مجموعة الصور التي تظهر كيف ركن الميكانيكي لمبرجيني جالاردو سبايدر على سقفها، وأخبرنا ماذا كنت لتفعل لو كانت هذه سيارتك؟