إطلاق رولز رويس فانتوم مستوحاة من مسجد الشيخ زايد الكبير

أطلقت شركة رولز رويس مجموعة من سبع سيارات تم تصنيعها في إطار برنامج "بيسبوك"، تكريماً للأب المؤسس لدولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ورؤيته للدولة.

وبناءً على طلبٍ خاص من شركة ابوظبي موتورز، أفضل وكلاء رولز رويس حول العالم ضمن برنامج "بيسبوك"، تم تخصيص كل واحدة من هذه السيارات السبع لاستعراض مجموعة مختلفة من السمات التي تمثل إمارات الدولة.

وتم تصميم وابتكار مجموعة "ويزدوم" (الحكمة) التي تنطوي على سيارة من طراز فانتوم 7 وسيارتي فانتوم كوبيه وسيارتي رايث وسيارة جوست وأخرى من طراز داون - في مقرّ شركة رولز رويس بمنطقة جودوود في إنجلترا؛ وذلك في عملية تفصيلية استغرقت قرابة عام واحد تضمنت العديد من الأعمال الحرفية الدقيقة والمخصصة بعد أن قام جوزيف طيار، مدير علامة رولز رويس لدى شركة أبوظبي موتورز بوضع التصوّرات الخاصة بهذه السيارات.

رولز رويس فانتوم

رولز رويس فانتوم

وباعتبارها واحدة من أكثر السيارات المصنوعة حسب الطلب استثنائيةً وفرادةً، تعتبر سيارة "ذا ويزدوم فانتوم 7" مستوحاة من مسجد الشيخ زايد الكبير لتوجه أسمى تحية تقدير لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم أبوظبي الراحل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتتميز السيارة بأكبر تشكيلة على الإطلاق من المفروشات المطرزة التي يتم صنعها بواسطة شركة رولز رويس موتور كارز، تضم هذه التشكيلة 390 ألف غرزة و800 ساعة من الأعمال اليدوية الدقيقة، إذ تم تصميم هذه السيارة لتكون بمثابة تذكير بحياة القائد الملهم الذي أسس دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971. ويتمثل الإلهام البصري الخاص بتصميم السيارة، والذي تم تجسيده بصورة مميزة وتفاصيل دقيقة من قبل قسم خدمة "بيسبوك" لدى شركة رولز رويس، بالمسجد الكبير في أبوظبي والذي قام الشيخ زايد بوضع التصورات الخاصة ببنائه خلال حياته وتم استكماله بعد وفاته.

وتشتمل المجموعة أيضاً على سيارتين من طراز فانتوم كوبيه هي: سيارة فانتوم كوبيه المستوحاة من قصر الحصن التاريخي وسيارة فانتوم دروبهيد كوبيه المستوحاة من وردة الصحراء. وتعتبر سيارة فانتوم كوبيه قصر الحصن بمثابة تجسيد يعكس بساطة وأناقة وروعة قصر الحصن وتاريخه الغني. ويعتبر البناء المشيد عام 1761 أقدم المباني الحجرية في مدينة أبوظبي، حيث تم تشييده كمرصد للدفاع عن بئر المياه العذبة الوحيد في المدينة. وتعكس السيارة تفاصيل هذا المبنى التاريخي بصورة بارعة الجمال من خلال ظلال الباستيل والتفاصيل المعمارية الهندسية المعقدة. وتم تصميم السيارة الأخرى لتكون بمثابة محاكاةٍ بصرية لجمال وردة الصحراء التي تعتبر بمثابة هوية تعكس قيم الهدوء والتفاصيل الساحرة.

رولز رويس فانتوم

وتُعتبر كل واحدة من سيارتي رايث بمثابة إبداع استثنائي فريد. وتمثل سيارة "فالكونري رايث"، المصممة لتقديم تصور حقيقي عن جوهر رياضة الصقارة، رمزاً حقيقياً للقوة والسلطة المتمثلة بالصقر. وتجسد أجنحة الصقر الحماية، في حين ترمز مخالبه الحادة لقيم الحزم في مواجهة الشر. وتمثل السيارة الأخرى جسر الشيخ زايد لتعكس الشكل المتموّج لجسر الشيخ زايد، بما يشمل إضاءته المميزة ليلاً. ويعكس اللون الأزق الملكي الذي يكتسي به بدن السيارة والتشطيبات الداخلية المنفذة بذات اللون أضواء الجسر وتصميمه العصري الذي لا يمكن للمرء أن يخطئ تمييزه.

وتعكس سيارة داون المتواجدة في مجموعة "ويزدوم" تقليد صيد اللؤلؤ التاريخي الشهير في دولة الإمارات؛ وينضح كل من التصميم الداخلي والخارجي للسيارة بصور تحاكي مياه البحر وامتزاجها بحبات اللؤلؤ مع ألوان الأزرق والأبيض التي تسلط الضوء على التشطيبات الرائعة.

رولز رويس فانتوم

وأخيراً، تعتبر سيارة جوست الفريدة في المجموعة بمثابة انعكاس حقيقي أصيل لطرق التجارة القديمة التي تعيد رولز رويس سرد قصتها ولكن بلغتها الخاصة. وتأتي سيارة رولز رويس جوست الفريدة هذه بلون الحجر الرملي ولون فاتح يتمثل بالأبيض الأندلسي مع خطٍ وزخارف جانبية باللون الذهبي.

وتم دمج الطابع الخاص بدولة الإمارات ضمن جميع سيارات المجموعة؛ إذ تتضمن كل سيارة شعاراً بالخط العربي لاسم المجموعة "الحكمة" تم تطريزه يدوياً على مساند الرأس وعتبات الأبواب المضيئة. وتزين بعض الكلمات التي تعكس الرؤية الحكيمة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات وحاكم أبوظبي الراحل، المساحة الموجودة أمام الراكب الأمامي وتم حفرها يدوياً في كل واحدة من السيارات، وهو ما يجعل ’مجموعة ويزدوم‘ تحفة فنية مذهلة.

وتم اختيار جميع درجات وتفاصيل التصميم بعناية فائقة لتؤكد الميزات الاستثنائية العديدة على مستوى الاهتمام بالتفاصيل الذي يتوقعه عملاء رولز رويس موتور كارز كالتشطيبات المخصصة للتصميم الخارجي والتي تتضمن خطاً جانبياً مختلفاً لكلٍ من السمات الخاصة بكل سيارة.