اودي تنتصر على بورش وتويوتا في لومان

واصلت اودي انتصاراتها العالمية بعد أن تصدرت سباق لومان 24 ساعة للتحمل أمام ما يقرب من 300,000 متفرج.

وتمكن فريق (مارسيل فاسلير/ أندريه لوتيرير/ بونوا تريلوير وفريق لوكاس دي غراسي/ مارك جين/ توم كريستنسن) من اقتناص المركزين الأول والثاني لصالح اودي في النسخة الـ 82 من سباق التحمل الأكثر أهمية في العالم.

وبذلك تحقق الفوز الثالث عشر في لومان للعلامة الألمانية ذات الحلقات الأربع وفي 16 شوطا فقط - ولربما يعد هذا الفوز الأكثر أهمية حتى الآن، حيث خاض فريق اودي لرياضات السيارات (جوست) منافسة محتدمة مع بورش العائدة إلى سباق لومان بعد انقطاع وتويوتا. وتم اتخاذ القرار لصالح سيارتي Audi R18 e-tron quattro فقط في المرحلة النهائية.

وتمكن فريق مارسيل فاسلير/ أندريه لوتيرير/ بونوا تريلوير من تحقيق الصدارة للمرة الأولى في الصباح الباكر يوم الأحد، بعد الضغط المستمر طوال الليل على تويوتا التي كانت الرائدة لفترة طويلة، لكنها تراجعت إلى المركز الثالث مؤقتاً بعد أن اضطرت إلى تغيير الشاحن التوربيني قبل أن تعود إلى الجبهة في انتعاش ملحوظ تمكن خلالها أندريه لوتيرير من تسجيل أسرع لفة في السباق بزمن 3 دقائق و 22.567 ثانية.

أما فريق اودي الثالث المشكل من فيليبي البوكيرك، ماركو بونانومي، و أوليفر جارفيس فقد عانى من الحظ المتعثر، وبعد مرحلة أولى قوية، وأثناء فترة السير خلف سيارة الأمان في جو مطير، ارتطمت بها من الخلف وبسرعة عالية سيارة فيراري GT على مسار Hunaudières المستقيم. وأصيبت أجزاء مولد القوة في R18 بأضرار جسيمة اضطر على إثرها ماركو بونانومي من الانسحاب بعد إتمام ساعة ونصف فقط.

وفي الساعات الأولى المحمومة، تقاتلت سيارات السباق الرائعة اودي وبورش وتويوتا بشكل آسر على حلبة لومان العالية السرعة وأبقت المتفرجين على حافة مقاعدهم ، وحتى ظهر يوم الأحد، شهد المشجعون واحداً من السباقات الأكثر إحكاما في تاريخ لومان، بينما تم اتخاذ القرار لصالح اودي فقط في الساعة قبل الأخيرة.