بورش ميشن اي ستغير من خطط الصانع الألماني

هناك أنباء عظيمة قادمة من شتوتغارت تفيد بأن بورش قد أعلنت أن سيارتها الاختبارية بورش mission E سوف تصبح نسخة إنتاجية قرب نهاية العقد أي مع نهاية عام 2020 إن شاء الله.

لقد صدمتنا بورش بأفضل طريقة ممكنة وذلك بعرضها سيارة E Mission الاختبارية أثناء تغطية فريقنا في عرب جي تي لفعاليات معرض فرانكفورت للسيارات في شهر سبتمبر الماضي ليتضح لنا الآن أنها لم تكن للعرض فقط حيث أنها ستنافس السيارة الأمريكية الكهربائية تسلا موديل اس.

وقد كشفت الشركة الألمانية عن خططها لإنتاج أول سياراتها كهربائية اعتماداً على سيارة Mission E الاختبارية، والتي ستمكن بورش من فتح "صفحة جديدة في تاريخ السيارات الرياضية".

وتستمر الأخبار السارة فإلى جانب السيارة نفسها، فإن هذا المشروع الجديد سوف يؤمن أيضاً أكثر من 1000 فرصة عمل جديدة في شتوتغارت- زوفنهاوسن، وتخطط بورش لإنفاق ما يقرب من 757 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل تقريباً مليارين و 841 مليون ريال سعودي) كجزء من استثمار يشمل أيضاً مصنع جديد للتجميع وورشة طلاء جديدة.

وعلاوة على ذلك، سيتم توسيع مصنع المحركات الحالي لأنها يجب أن تتكيف مع إنتاج المحركات الكهربائية، ونفس القصة مع ورشة الهيكل الموجودة حالياً حيث ستصبح أكبر أيضاً. وسيكون هناك استثمارات إضافية في مجالات أخرى، بما في ذلك مركز تطوير Weissach حيث يطبخ الباحثون سيارة بورش الكهربائية.

أما بالنسبة لسيارة بورش E Mission الاختبارية، فإن تصميمها يمكن أن يوصف بأنها باناميرا ولكن من المستقبل ونأمل أن هذا التصميم رائع لن يضيع عند ترجمته إلى الواقع  في خط الإنتاج التجاري.

كنا معجبين بالمواصفات الفنية بشكل متساو حيث ان بورش الكهربائية بالكامل، لديها محركات كهربائية مزدوجة تولد ناتج مشترك من القوة يزيد عن 600 حصان، يكفي لأن تنطلق السيارة من سرعة 0 الى 100 كم/س في 3.5 ثانية و من 0 الى 200 كلم / س في أقل من 12 ثانية.

كما تستخدم أيضا نظام بورش للشحن التوربيني الذي يملأ البطاريات حتى 80٪ في حوالي 15 دقيقة، حيث تكفي بشكل جيد لقطع مسافة تبلغ حوالي 400 كم من أصل ما مجموعه أكثر من 500 كم، إضافة إلى مزج الدفع الرباعي مع عجلة القيادة الرباعية.

لننتظر إن شاء الله حتى نرى هل ستقدم بورش وصفة مثيرة للإعجاب حقاً لإقناع المزيد من الناس بالسيارات الكهربائية التي هي في الواقع المستقبل بحد ذاته.