بورش mission E منافسة تسلا موديل اس

فاجأت شركة بورش الجميع في معرض فرانكفورت بسيارتها المثيرة (mission E) الاختبارية.

خلال الشهور القليلة الماضية، انتشرت الكثير من الشائعات حول خطة بورش لإصدار سيارة منافسة لسيارة تيسلا موديل اس الكهربائية قبل نهاية العقد الحالي، والآن هنالك المزيد من الأساب التي تدعونا للاعتقاد بأن هذا سيحدث بالفعل، حيث جاءت سيارة (ميشن E) كسيارة كهربائية بالكامل بمدى يصل إلى 500 كم لكل مرة شحن.

وتبدو السيارة الاختبارية عزيزي القارئ وكأنها نسخة مستقبلية من سيارة بورش باناميرا ، وتتمتع بنظام الدفع الكلي للعجلات ونظام التوجيه الكلي للعجلات أيضاً بينما تبلغ قوة المحرك الكهربائي قرابة 600 حصان، لتنطلق السيارة من صفر إلى 100 كم/س في 3.5 ثانية ومن صفر إلى 200 كم/س في أقل من 12 ثانية ، بينما تقطع الحلبة في أقل من 8 دقائق.

ويشتمل نظام السيارة الحركي على بطاريات بقوة 800 فولت مع نظام الشحن التوربيني من تطوير بورش، والذيب يعيد شحن البطارية بنسبة 80% في 15 دقيقة تقريباً ، ما يمكن السيارة من قطع مسافة 400 كم، ويمكن إعادة شحن البطارية عن طريق محطات إعادة الشحن بقوة 400 فولت أو ميزة الشحن اللاسلكي المتطورة.

أما داخلية بورش (ميشين E) فتتسع لأربعة مقاعد مستقلة رفيعة ، وبما أنها سيارة كهربائية فلا يوجد فيها مكان لصندوق التروس ما وفر المزيد من المساحة في المقصورة، ولا يحتوي الكونسول على أي أزرار أو أدوات تحكم ، حيث تم استخدام عدد من الشاشات التي تعمل باللمس للتحكم بوظائف السيارة المختلفة.

 وهنالك أيضاً نظام رصد حركة العين مع كاميرات ترصد الأداة التي تنظر إليها عين السائق، كما استخدمت بورش نظام التصوير المجسم الذي يعرض صورة مجسمة على المقعد بجانب السائق للتطبيقات التي يختارها السائق  مثل نظام التحكم بالتكييف ونظام الملاحة أو حتى قوائم الاتصال في الهاتف.

ولم تقل بورش شيئاً حول إحتمالية صنع طراز إنتاجي من سياراتها الكهربائية الاختبارية الجديدة ، ولكن من المرجح أن نشاهد هذا النظام الحركي الجديد بالكامل وقد وصل إلى إحدى السيارات اإنتاجية خلال الأعوام القادمة.