بي ام دبليو فيجن كار تمتلك نسخة مطورة من أهم أنظمة الفئة السابعة

أطلقت شركة بي ام دبليو الألمانية الصور الترويجية الأولى لسيارة اختبارية جديدة ستحمل اسم فيجن كار، وستظهر بداية العام القادم ضمن فعاليات معرض الالكترونيات الاستهلاكية CES إن شاء الله.

وتُظهر هذه الصورة الأولية لسيارة بي ام دبليو فيجن كار الاختبارية مقصورتها الداخلية، التي على ما يبدو أنها توفر أعلى أنواع التكنولوجيا.

تبقي بي ام دبليو التفاصيل طي الكتمان لكنها أكدت على أن هذه السيارة الاختبارية ستضم مجموعة متنوعة من التقنيات الجديدة بما في ذلك AirTouch، ويقول صانع السيارات الألماني أن النظام سيمكن المستخدمين من التحكم بوسائل الترفيه، والملاحة، ونظم الاتصالات باستخدام الإيماءات فقط، ليكون المستخدمون قادرين على التفاعل مع شاشات تعمل باللمس دون الحاجة إلى لمسها فعلياً.

في الحقيقة كانت بداية هذا النظام مع سيارة بي ام دبليو الفئة السابعة 2016 التي سبق واختبر زميلنا صهيب شعشاعه قيادتها، ولكن هذه السيارة الاختبارية ستحصل على نسخة متقدمة من هذا النظام يلتقط يماءات ثلاثية الأبعاد.

ويعتمد نظام AirTouch  مجموعة متنوعة من أجهزة الاستشعار لرصد وتسجيل حركات اليد التي تحدث بين الكونسول الوسطي ومرآة الرؤية الخلفية الداخلية.

قد يبدو ان النظام مبالغ فيه ولكن بي ام دبليو تؤكد أن AirTouch "يقلل من عدد من الخطوات اللازمة للقيام بالاختيار". وكمثال على ذلك، تقول بي ام دبليو "عند تفعيل لوحة الهاتف، يجلب النظام للسائق بشكل تلقائي الأسماء أو قوائم المكالمات إلى مستوى الاختيار الأعلى بحيث يمكن إجراء مكالمة بإجراء واحد فقط.  

عالم صناعة وتطوير السيارات في سباق مع التطور والتقدم، من خلال توفير أنظمة جديدة تتوافق مع عالم التكنولوجيا الذي يغزو حياة جميع الأشخاص بكافة الأعمار والأماكن.