تاريخ اودي RS

أوجدت اودي RS مكاناً لها في قلوب عشاق السيارات، وعزّزت من سمعتها كسيارات عالية الأداء منافسة لسيارات بي ام دبليو فئة M بيرفورمانس و مرسيدس AMG، ولكن كيف كانت بداية اودي RS؟

بعد نجاح طراز اودي S2 كوبيه و طراز S4 المعدّل عن سيارة اودي C4 طراز 1991، قرّرت الشركة الألمانية اودي أن تمضي قدماً في مشروعها لتقديم سيارات عالية الأداء، وذلك عندما أصدر قسم كواترو GmbH للسيارات عالية الأداء علامة تجارية فرعية عام 1994 أسماها RS اختصاراً لكلمة RennSport، والتي تعني السباقات الرياضية.

وفي وقت لاحق من نفس العام، أنتج كواترو GmbH أول سيارة اودي تحمل هذه الشارة ذات الحرفين، وهي RS2 أفانت، نسخة قوية من طراز اودي B4 80. وتم تطوير RS2 أفانت بالتعاون مع شركة بورش وكانت تتوفر بنسخة مركبات ستيشن فقط، وزُوّدت المركبة بإطارات وأضواء ضباب ومرايا خارجية من سيارة جيل 993 من طراز بورش 911 بالإضافة إلى مكابح ونظام تعليق من تصميم شركة بورش.

كانت السيارة قوية حقاً مقارنة بالسيارات في ذلك الحين، وزُوّدت RS2 أفانت بمحرك خماسي الاسطوانات سعة 2.2 لتر مع 20 صمام وشاحن توربيني ليولد قوة 311 حصان، ويتصل بناقل تروس يدوي سداسي السرعات، وهو ما سمح للسيارة بالانطلاق من الثبات إلى سرعة 100 كم في الساعة خلال 5.4 ثانية وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 262 كم في الساعة. واعتُبرت السيارة مثالاً يُحتذى في لك الوقت حيث كانت تتّسع لخمسة ركاب مع سعة تحميل جيّدة وقدرة على منافسة سيارات مثل هوندا NSX و بورش 993 كاريرا.

وبعد ذلك بست سنوات أصدرت الشركة نسخة S و RS من طراز اودي B5 A4 مع نسخة RS4 الأقوى والتي توفّرت حصرياً بتصميم مركبات ستيشن مرة أخرى، وزوّدت B5 RS4 أفانت بمحرك كوزويرث V6 سعة 2.7 لتر مع شاحن توربيني مزدوج يولد 382 حصان.

وباستثناء المحرك، جاء طراز B5 RS4 من صنع اودي بالكامل، بعد أن انتهت العلاقة التي كانت تربطها بشركة بورش، وكان الطراز الجديد قادراً على الانطلاق من صفر إلى 100كم في الساعة خلال 4.9 ثانية وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 250 كم في الساعة. وجاء الطلب على طراز B5 RS4 كبيراً جداً، حتى أن اودي اضطرّت إلى مضاعفة حجم الإنتاج، واستمر صنع السيارة لعام واحد، وتوقف عام 2001 بعد صنع 6,000 سيارة.

وفي عام 2002 أطلقت اودي طرازاً جديداً بالكامل أضافته إلى مجموعة سيارات RS، وهو طراز RS6 المعدّل عن طراز A6 بنسختيّ سيدان وستيشن. ومع الهيكل الخارجي القوي والمرايا المصنوعة من الألومنيوم وفوّهتي العادم بالشكل البيضاوي كانت اودي RS6 تتمتع بحضور لافت في نسختيها السيدان والستيشن.

ومرة أخرى جاء المحرك من كوزويرث، محرك V8 سعة 4.2 لتر مزوّد بشاحن توربيني مزدوج يولد قوة 444 حصان، ومع ناقل التروس تيبترونيك خماسي السرعات من اودي كانت السيارة تنطلق من صفر إلى 100 كم في الساعة خلال 4.7 ثانية بينما بقيت السرعة القصوى كما هي في الطراز السابق 250 كم في الساعة. وظهر طراز RS6+ للمرة الأولى عام 2004، حيث زادت قوته الحصانية إلى 480 حصان مع سرعة محددة إلكترونياً عند 280 كم في الساعة، إلا أن طراز C5 RS6 كان يعاني من بعض السلبيات التي تتعلق بالمقود وبعض القصور في التوجيه بشكل عام.

واستعادت اودي نشاطها عام 2006 عندما أطلقت طراز RS4 الجديد بعد تردّد طويل، وتوفر الطراز بنسخة سيدان ونسخة أفانت ونسخة مكشوفة، وحتى اليوم يعتُبر B7 RS4 أفضل طراز تُنتجه كواترو GmbH وأفضل طرازات RS على الإطلاق. وكان الطراز الجديد مزود بمحرك V8 تلقائي التزود بالهواء عالي الدوران سعة 4.2 لتر يولد قوة 414 حصان عند سرعة دوران 7800 دورة لكل دقيقة، وكان يتصل بصندوق تروس يدوي سداسي السرعات.

الانطلاق من صفر إلى 100 كم في الساعة كان يتم في 4.8 ثانية بينما كانت السرعة القصوى محددة إلكترونياً عند 250 كم في الساعة، وعند إزالة التحديد الإلكتروني كانت سيارة B7 RS4 قادرة على الوصول إلى سرعة  290 كم في الساعة، وبعد 18 شهر قررت اودي إيقاف صنع طراز B7.

وحتى اليوم يذكر كثيرون طراز B7 RS4 الجميل بما يتمتع به من قيادة ممتعة وتحكّم مميز ونظام حركي قوي.

في عام 2008 أصيب المهندسون في مصنع اودي في (نيكارسولم) بحمّى القدرة الحصانية، فأطلقوا طراز C6 اودي RS6 بمحرك V10  سعة 5 لتر مزود بشاحن توربيني مزدوج يولد قوة 572 حصان ليتفوق على الطرازات المنافسة؛ بي ام دبليو  M5 و مرسيدس E63 AMG في ذلك الحين.

وعلى الرغم من وزنها الثقيل البالغ 2025 كيلوغرام، كانت اودي RS6 قادرة على التسارع من الثبات إلى 100كم في الساعة خلال 4.6 ثانية ولكن مع معدلات استهلاك عالية للوقود. وعلى الرغم من تسارعها الفائق – مقارنة بوزنها الثقيل – إلا أن البعض كان يشكّك في أحقية هذا الطراز بلقب RS، فقد كانت السيارة أنيقة وحضارية الشكل وأثقل ممّا ينبغي في المقدمة.

وفي العام التالي وضعت اودي طراز بورش كايمان نُصب عينيها عندما أطلقت طراز TT RS الذي بدا أقوى وأكثر شراسة من طراز اودي TT العادي، بهيكله المكتنز وارتفاعه المنخفض وجناحه الخلفي. وزُوّد الطراز الجديد بمحرك خماسي الاسطوانات سعة 2.5 لتر مزود بشاحن توربيني يولد قوة 335 حصان. وفي عام 2012 تم إطلاق TT RS + حيث زيدت القدرة الحصانية إلى 355 حصان ورُفع التحديد الإلكتروني للسرعة القصوى ، مما أتاح لطراز TT RS + الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 280 كم في الساعة، واشُتهرت سيارة TT RS بأنها سريعة جداً واقتصادية على نحو مفاجئ ولكن مع صوت صارخ.

وبهدف استعادة بعض من الشعبية التي حققها طراز B7 RS4، أطلقت اودي طراز RS5 كوبيه عام 2010، وزوّدت السيارة بنفس محرك V8 تلقائي التزود بالهواء ذي سعة 4.2 لتر المستخدم في طراز B7، ولكن مع بعض التعديلات التي رفعت القدرة الحصانية إلى 444 حصان مع سرعة دوران قصوى تبلغ 8,500 دورة لكل دقيقة، وكانت السيارة تتوفر بصندوق تروس بسبع سرعات مزدوج التعشيق. وكانت السيارة تنطلق من صفر إلى 100 كم في الساعة خلال 4.6 ثانية وكانت تتمتع بأداء قوي في كافة الظروف الجوية، إلا أنها كانت تفتقر إلى لمسة من الإثارة وكان وزنها ثقيل.

في نفس العام، تم استعجال إنتاج طراز اودي RS3، فمع محرك طراز TT RS خماسي الاسطوانات ذي سعة 2.5 لتر المزود باشحن توربيني وصندوق تروس سباعي السرعات مزدوج التعشيق، أثبتت RS3 أنها سيارة هاتشباك قوية حقاً. وعلى الرغم من قوة المحرك وملائمتها للاستعمال اليومي وما تتمتع به من مواصفات عملية، إلا أن روعة اودي  RS3 تأثرت سلباً بمقودها البطيء وببعض المشاكل التقنية في هيكلها القاعدي.

وفي عام 2012 عادت كواترو GmbH إلى الشكل التقليدي لمركباتها في طراز RS4 الجديد، فأطلقته بنسخة مركبات ستيشن فقط. وتم تعديل التصميم قليلاً مع أقواس عجلات شرسة وفوّهات تهوية ثلاثية في المقدمة وفوّهات عادم بيضاوية الشكل في الخلف، لتؤكد على مظهر السيارة العنيف. وكانت السيارة تتمتع بمحرك V8 سعة 4.2 لتر بقوة 444 حصان من طراز RS5 بتوقيت لا يتجاوز 4.7 ثانية من صفر إلى 100 كم في الساعة وسرعة قصوى محددة إلكترونياً عند 2650 كم في الساعة، بينما يمكن زيادة السرعة القصوى إلى  280 كم في الساعة كمواصفة إضافية.

وشهد نفس العام الظهور الأول لطراز اودي C7 RS6، والذي استغنت فيه اودي عن محركها V10 لصالح محرك V8 سعة 4 لتر مزود بشاحن توربيني مزدوج يولد قوة 553 حصان. وحتى مع السعة الأقل بقي طراز RS6 أسرع من سابقه، بتسارع من الثبات إلى 100كم في الساعة خلال 3.9 ثانية قاطعاً مضمار ربع الميل في توقيت أبطأ بثلاثة أعشار من الثانية من طراز بورش 997 GT2.

ومع إطلاق اودي طرازاً جديداً بالكامل هو RS7 هذا العام وتأكيد انتقال Q1 إلى المرحلة الإنتاجية عام 2016، بالإضافة إلى تجهيز كواتر GmbH لنسخة عالية الأداء من طراز اودي A1 هاتشباك، هل سيستطيع قسم السيارات عالية الأداء من اودي تحقيق نجاح مماثل لذلك الذي حققه طراز RS4 B7؟