تصريح غير متوقع لأشهر شركة متخصصة بصنع السيارات السريعة

عندما نتحدث عن السيارات الخارقة نفكر على الفور بشركة فيراري الإيطالية ذات التاريخ العريق كما نتذكر ثيران لمبرجيني الهائجة، ومن المؤكد أن عشاق السرعة سيتحدثون أيضاً عن سيارات كوينيجسيج السريعة والنادرة والغالية الثمن.

وعلى الرغم من أن شركة كوينيجسيج السويدية صنعت أسرع السيارات في العالم، إلا أنها قامت مؤخراً بتصريح غير متوقع لتعلن أن "السرعة القصوى ليست ضمن الأولويات بالنسبة لها"!

متحدثاً لموقع (توب جير)، علق (كريستيان فون كوينيجسيج) المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كيوينيجسيج، "نركز حالياً على تطوير أداء السيارات التي تمنح قيادتها إثارة أكبر".

وأضاف "ما أهمية السرعة القصوى، حقاً؟"، زبائننا هم عموماً الآن أكثر اهتماما بقيادة تحظى بالإثارة ومرونة الاستخدام والأداء العام أكثر من السرعة العالية. صراحة، من المستحيل الوصول إلى مكان يبعد 10 كم بالحفاظ على نفس الوتيرة من السرعة العالية فلا بد من وجود بعض المحطات من تغير مقدار السرعة.

كما ذهب للقول بأن العثور على المسار المثالي لاختبار سرعة السيارات الخارقة أيضاً مهمة صعبة. "حلبة فولكس فاجن ستكون مثالية، ولكن ليس من المرجح أن تسمح لسيارة كوينيجسيج ون:1 المنافسة لأسطورتها بوغاتي فيرون سوبر سبورت باختبار أدائها في عقر دارها".

وفيما يتعلق بتسجيل الأرقام القياسية على حلبة نوربورغرينغ في الألمانيا، علق كريستيان "الوضع لم يتغير، حيث أن هذه الحلبة الشهيرة مازالت مستمرة بقرار حظر تسجيل الأرقام القياسية على مضمارها، ومن المستحيل أن تقوم شركات السيارات بقياس السرعات العالية التي تسجلها سياراتها على الطرق العامة المخصصة للجميع".