تويوتا تكشف عن نظام جديد للخرائط

سوف تستغل شركة تويوتا اليابانية معرض الالكترونيات الاستهلاكية (CES) لتكشف النقاب عن نظام جديد للخرائط.

لقد تم تصميم هذا النظام لدعم تكنولوجيا القيادة الذاتية، حيث يجمع المعلومات والصور من GPS التي تنتجها الطرازات المزودة بكاميرات، وبعد ذلك يتم إرسال هذه المعلومات إلى مركز بيانات حيث سيتم "تجميعها معاً بشكل تلقائي، وتصحيحها، وتحديثها لتظهر خرائط طريق عالية الدقة والتي تغطي مساحة واسعة".

في جوهرها، سوف تحول تويوتا سيارتها المنتجة إلى أسطول سيارات Google Street View، أنها قفزة كبيرة نحو الأمام حيث أن الخرائط المنتجة للقيادة الذاتية تم إنشاؤها باستخدام المركبات التي زودت خصيصاً بماسحات ليزرية ضوئية ثلاثية الأبعاد، إن المعلومات الواردة من هذه الطرازات أيضاً كان يتعين جمعها وتحريرها يدوياً، لذلك كانت العملية مكلفة وتأخذ  وقتا طويلاً في الانجاز.

وتعترف تويوتا بإن احتمال الخطأ سيكون أكبر عند استخدام النظام الجديد لتوليد الخرائط ولكنها نوهت بأنه يمكن التخفيف من ذلك لأن البيانات سيتم جمعها من مركبات متعددة، بالإضافة إلى ذلك سيكون هامش خطأ نظام تويوتا 5 سم كحد أقصى على الطرق المستقيمة.

تعتزم تويوتا تحميل نظام الخرائط الجديد على طرازاتها المنتجة بحلول عام 2020 إن شاء الله، وستركز الشركة في البداية على الطرق السريعة لكنها أشارت أن الأهداف المستقبلية تشمل خرائط الشوارع العادية أيضاً.