جاغوار لن تستخدم الشواحن التوربينية

مع استمرار عصر الشواحن التوربينية، فمن المتوقع أن تتوقف كل شركات السيارات عن استخدام المحركات تلقائية التزود بالهواء، وحتى شركات السيارات الفائقة مثل فيراري، ولكن ماذا سيحل بشركة جاغوار؟ والتي تمر الآن بمرحلة تجديد جذرية  من حيث الأداء والتصميم، هل ستتحول أيضاً إلى استخدام الشواحن التوربينية ؟

الجواب عزيزي القارئ سيكون بالنفي، وعلى وجه الخصوص في الطرازات عالية الأداء من جاغوار، فقد صرح مؤخراً أحد موظفي الشركة المختصين بالأداء بقوله أن السيارات المزودة بشواحن توربينية: "تبدو بطيئة وكأن العزم فيها متعثّر، قد يكون هذا جيداً لبعض أنواع السيارات، ولكنه غير مناسب للسيارات الرياضية، الفرق الأساسي بين الشواحن الهوائية الفائقة (سوبر تشارجر) و الشواحن التوربينية يكمن في العزم؛ ما يُميز العزم الذي يولده الشاحن الهوائي الفائق هو أنه شبيه بالعزم الذي تولده المحركات تلقائية التزود بالهواء، من الممكن رفع عزم الدوران إلى الحد الأقصى بشكل طبيعي".

صحيح أن المحركات المزودة بشواحن هوائية فائقة ليست اقتصادية كالمحركات المزودة بشواحن توربينية، إلا أن جاغوار تعتزم الإبقاء على الشواحن الهوائية لفائقة إلى أطول فترة ممكنة. ولكن هل ستتحول إلى استخدام الشواحن التوربينية يوماً ما لتكون مطابقة للمواصفات البيئية التي تزداد صرامة عاماً تلو الآخر؟

جاء رد جاغوار على هذا التساؤل كالتالي: "لا تستطيع أن تجزم، فقد نتغير .. وربما لا نفعل"