جاكوار لاندروفر تتعاون مع فورد لتطوير تقنيات المستقبل

جاكوار لاندروفر تتعاون مع فورد لتطوير تقنيات المستقبل

استعرضت جاكوار لاند روفر أحدث تقنياتها للسيارات المتصلة وذاتية القيادة ضمن تجارب مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية "UK Autodrive"، التي تقام في شركة "هوريبا ميرا". وفي خطوة هي الأولى من نوعها في المملكة المتحدة، تتعاون جاكوار مع شركة فورد والمركز التقني الأوروبي التابع لشركة "تاتا موتورز" لاختبار التقنيات المتصلة التي تسمح للسيارات بالتواصل مع بعضها البعض، ومع البنى التحتية على جانب الطريق، مثل إشارات المرور، في المستقبل.

وتضع جاكوار لاند روفر تقنيات السيارات المتصلة وذاتية القيادة ضمن قائمة أولوياتها البحثية، وتعمل على بناء أسطول يضم أكثر من 100 سيارة بحوث لأغراض تطوير واختبار مجموعة واسعة من تقنيات السيارات المتصلة وذاتية القيادة خلال الأعوام الأربعة المقبلة. وفي النهاية، ستساهم هذه التقنيات في تحسين تجربة القيادة وجعلها أكثر ذكاءً وأماناً، وحتى أكثر مراعاة للبيئة في السنوات المقبلة.

وتعمل جاكوار لاند روفر على تطوير تقنيات السيارات ذاتية القيادة بالكامل أو بشكل جزئي لمساعدة السائقين على تجاوز مراحل القيادة الصعبة أو المملة وضمان حصولهم على تجربة قيادة ممتعة. وتتمثّل رؤية الشركة في جعل السيارات ذاتية القيادة قابلة للتطبيق على أوسع نطاق ممكن في حياتنا الواقعية، سواءٌ على الطرقات الوعرة أو العادية وفي كافة الظروف الجوية.

يسمح نظام المساعدة المتقدمة على الطريق السريع للسيارة بتجاوز السيارات الأخرى بشكل آلي، وكذلك البقاء ضمن حارة السير على الطريق السريع دون أن يحتاج السائق إلى لمس المقود أو الضغط على الدواسات.

ويعمل نظام الإضاءة الإلكتروني للفرملة في حالات الطوارئ على تحذير السائق عندما تقوم سيارة موجودة في الأمام باستخدام الفرامل بشكل سريع ومفاجئ. وتعتبر هذه التقنية مفيدة بشكل خاص عند القيادة في الضباب الكثيف أو عندما تكون السيارة الأمامية خارج نطاق الرؤية.

تخيلوا القيادة وسط مدينة لندن أو باريس دون الحاجة للتوقف عند إشارات المرور، لأنها ببساطة خضراء دوماً. تتوفر هذه الميزة بفضل نظام التوصية بالسرعة الأمثل للإشارات الخضراء، حيث تتصل السيارة بالإشارات المرورية وتقدم للسائق توصيات حول السرعة الأمثل للوصول إلى الإشارات المرورية عندما تكون خضراء. وتساعد هذه الخاصية في تحسين تدفق حركة السير، وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، والارتقاء بتجربة السائق.

إن مشروع "UK Autodrive" هو تحالف بين شركات رائدة متخصصة في مجالي التكنولوجيا وصناعة السيارات، وهيئات محلية، ومؤسسات أكاديمية، تعمل معاً في تجربة بحثية تستمر لمدة ثلاثة أعوام في المملكة المتحدة، وتتمحور حول تقنيات السيارات ذاتية القيادة والسيارات المتصلة. ويساعد هذا التحالف في ترسيخ مكانة المملكة المتحدة كمركز عالمي لبحوث وتطوير ودمج السيارات المتصلة وذاتية القيادة في المجتمع. كما يهتم التحالف بدراسة جوانب أخرى في مجال القيادة الذاتية تشمل السلامة، والقضايا المتعلقة بالأمن الرقمي، وقبول أفراد المجتمع للسيارات المتصلة وذاتية القيادة.

الكشف عن مقدار دورات محرك فورد موستنج GT 2018 المحدثة

وثقت بداية هذا العام إطلاق موستنج 2018 المحدثة ولكن حتى الآن لم يتم البدء ببيع هذه السيارة الرياضية في الأسواق العالمية...

نتيجة تخيل شكل جيل جديد من سيارة أمريكية شهيرة بتطورها

بدون شك تعتبر السيارة الأمريكية تسلا موديل اس – Tesla Model S، التي كانت نجمة حلقة الأسبوع الماضي من برنامج تجربة...

الرئيس الجديد لنادي الاتحاد السعودي يمتلك اسطولا من السيارات الخارقة

الرئيس الجديد لنادي الاتحاد السعودي يمتلك اسطولا من السيارات الخارقة


يمتلك أنمار الحائلي الرئيس الجديد لنادي...