ArabGT
الموقع الأكبر لأخبار السيارات في الشرق الأوسط

جنرال موتورز تمشي على نفس خطى بورش بعد هذا القرار

قد يكلف تطوير منصات السيارات مئات الملايين من الدولارات لذلك تسعى  شركة جنرال موتورز للتقليص من بناءها وجعلها تبقى في الإنتاج ضعف المدة التي تبقى فيها حالياً.

هذا القرار يجعل فريقنا في عرب جي تي، يرجح أن الصانع الأمريكي يحاول أن يتبع نفس النظام الذي توفره شركة بورش الألمانية من ناحية استخدام منصات سيارتها لفترات طولية، والتطوير عليها بعد العديد من السنوات مما يجعلها تربح بشكل هائل.

وقال رئيس جنرال موتورز السيد (Dan Ammann) في حديثه مع رويترز، “أن منصات المركبات الجديدة يمكن أن تبقى في الإنتاج لمدة تزيد عن اثني عشر سنة، وبدأ الشركة بهذه الفلسفة عندما كشفت عن شيفروليه كروز الجديدة، لتمضي قدماً نحو تفكيرها بالمستقبل”.

وتعد هذه الخطوة جزءا من خطة أكبر لإصلاح عملية تطوير السيارات وإنشاء “أسطول عالمي من المركبات مع عدد قليل من منصات البناء الأساسية”، ويمكن أن يؤدي هذا النهج المرن إلى عملية توفير ضخمة حيث ستوزع تكاليف التطوير على ملايين المركبات المختلفة.

وعلى الرغم من زيادة الفترة الزمنية التي ستبقى فيها المنصات في الإنتاج، فإن جنرال موتورز ستحاول أن تبقي طرازاتها جديدة وذلك عبر تغييرات مختلفة من وقت لآخر، وتنوي الشركة أيضاً نشر المواد الترفيهية الجديدة والميزات الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت حتى تكون طرازاتها محدثة.

وتأتي خطوة الحد من عدد المنصات التي تطورها الشركة مفهومة لعدد من شركات صناعة السيارات المختلفة الذين يتخذون أيضاً نفس النهج. على أية حال، واجه قرار الاحتفاظ بها في الإنتاج لأكثر من عقد بعض الانتقادات حيث أعرب بعض المستثمرين والمحللين عن  قلقهم بأن الطرازات التي سوف تتربع على منصات قديمة ممكن أن تصبح غير قادرة على المنافسة.

{"autoplay":"true","autoplay_speed":"3000","speed":"300","arrows":"true","dots":"true","rtl":"true"}
قد يعجبك ايضا
تعليقات