دودج تكشف عن أسرع سيارة فايبر في العالم

رغم أن الجيل الخامس من السيارة الرياضية الخارقة دودج فايبر يواجه مشكلة في إنخفاض المبيعات بشكل عالمي منذ إطلاقه في عام 2012، إلا أن الصانع الأمريكي مستمر في تطوير هذه السيارة ذات التاريخ العريق.

حيث كشفت شركة دودج عن نسخة خاصة من الأفعى السامة فايبر مؤخراً على الشبكة العنكبوتية، وحملت هذه السيارة الجديدة اسم دودج فايبر ACR - اختصار American Club Racer -.

وتعتبر هذه السيارة الخارقة الجديدة أسرع سيارة فايبر في العالم مخصصة للقيادة على الطرق العامة، حيث جهزت سيارة فايبر ACR بتجهيزات ايروديناميكية جديدة تشتمل فتحات التهوية على الصادم الأمامي وعلى غطاء المحرك، وسقف السيارة المقعر والجناح الخلفي العملاق ومشتت الهواء المصنوع من الكاربون فايبر.

وعملت هذه التحسينات على ايروديناميكية على توفير قوة سفلية مذهلة في هذه النسخة الخاصة من فايبر، لتصل تقريباً إلى طن واحد عند اختبارها على سرعة 285 كم/س.

كما عملت دودج على تخفيض وزن دودج فايبر ACR بقدر المستطاع، ليصبح توزيع وزن السيارة 50% في الأمام و 50% في الخلف.

تمتلك فايبر ACR محرك V10 سعة 8.4 لتر يولد قوة 645 حصان و 812 نيوتن.متتر من عزم الدوران، متصل بصندوق تروس (جير) يدوي من ست سرعات.

زودت أسرع سيارة فايبر في العالم بمكابح كاربون سيراميك من بريمبو عالية الأداء، وحصلت على نظام تعليق مخصص للسباقات يمكنه تعديلع ضمن 10 وضعيات للقيادة.

حسب المعلومات المتوفرة لفريقنا في عرب جي تي ستبدأ عملية إنتاج دودج فايبر ACR 2016، لتتوفر في الأسواق العالمية خلال الربع الثالث من العام الحالي إن شاء الله.