دودج دورانجو 2016 تتوفر بمظهرين جديدين

احتفلت دودج دورانجو مؤخراً بأفضل مبيعات لها منذ ما يقرب من عقد من الزمن، وبالتالي فإن الشركة الأمريكية تحتفل بهذا الإنجاز عن طريق تقديم مظهرين جديدين لهذا الطراز.

أولا، يمكن أن تكون بدائل دورانجو ليميتد مجهزة بحزمة Brass Monkey الجديدة التي تكلف 995 دولار أميركي (3732 ريال سعودي)، تتضمن الحزمة شبك أمامي باللون الأسود اللامع، وأجزاء إضافية بلون الهيكل، وإطارات من الألومنيوم قياس 20 إنش مع لمسات من البرونز اللامع.

إن العملاء الذين يختارون دودج دورانجو سيتادل سيكون بإمكانهم طلب حزمة مظهر البلاتين المؤكسد الجديدة بسعر 1095 دولار أميركي (4,100 ريال سعودي). لقد صممت هذه النسخة لتعطي الطراز "مظهرا لماعاً أكثر"، وتتضمن الحزمة مجموعة متنوعة من الأجزاء الملونة باللون البلاتيني بما في ذلك الشبك الأمامي، ومقابض الأبواب، وأغطية المرايا الجانبية. وتضيف الحزمة أيضاً إطارات من ألومنيوم الكاربون ساتان قياس 20 إنش.

وبما أنه قد تم تجهيز الطرازات بحزم المظهر، فإن المحرك V6 سعة  3.6 لتر سيبقى ويستمر في إنتاج قوة تصل إلى 295 حصاناً و 353 نيوتن.متر من عزم الدوران، متصل بصندوق تروس (جير) أوتوماتيكي من ثماني سرعات يرافقه نظام دفع رباعي اختياري للعجلات.

وفي بيان له، قال تيم كونيسكيس من شركة فيات كرايسلر :" إننا  نرى استجابة كبيرة عندما نعطي الفرصة لعملاء دودج و SRT لجعل سياراتهم فريدة من نوعها، لذلك تقديم خيارات جديدة  لتعديل المظهر الخارجي هو مجرد وسيلة واحدة نخطط من خلالها مواصلة الاستمرار في بناء نجاح دورانجو".

يجدر الإشارة أعزاءنا متابعي عرب جي تي أن وكلاء دودج بدأوا باستلام طلبات شراء هذه النسخة المميزة من طراز دودج دورانجو 2016، وسيتم تسليمها للعملاء في الربع الثاني من عام 2016 إن شاء الله.

هونداي سانتافي 2019 تختبر سرعتها بالسر في مكان غير متوقع

هونداي سانتافي 2019 الجديدة كلياً ظهرت مؤخراً وهي تجري اختبارات سرية وهي متخفية بالكامل على حلبة نوربورغرينغ في ألمانيا...

سيارات دفع رباعي تزيد حيرة من يرغب بشراء سيارة جديدة

سيارات دفع رباعي جديدة كلياً ستكون محور حديثنا في هذا التقرير، ونحن لا نقارن بينها في هذا المقال بل نستعرضها معاً لكي...

طلاب يصنعون سيارة من النباتات والخضار قابلة للتحلل

يركز صانعي السيارات على توفير سيارات إنتاجية يعتمد في بنائها على مواد قابلة لإعادة التدوير، ولكننا لم نسمع من قبل...