رينو نيسان تتفوق على تويوتا وفولكس فاجن من حيث مبيعات السيارات

مبيعات السيارات هي أحد المؤشرات المعتمدة لقياس مدى نجاح الشركة وجودة منتجاتها، ولذلك تهتم الشركات في الإعلان عن حجم مبيعاتها بشكل دوري ، حيث نُشرت مؤخراً كبرى شركات السيارات أرقام مبيعاتها للنصف الأول من عام 2017 .

 وأخيراً نجح كارلوس غصن في تحقيق أمنيته التي لطالما رغب بها ، حيث حصلت مجموعة (رينو نيسان) على لقب أكبر صانع للسيارات في العالم للنصف الأول من عام 2017 الجاري .

مبيعات سيارات شركة نيسان

فقد أعلن تحالف (رينو نيسان) عن حجم مبيعاته نصف السنوية لعام 2017 ، والذي بلغ 5,268,079 سيارة ، وقبل ذلك بأسبوع قالت شركة فولكس فاجن أنها سلمت 5,155,600 سيارة في نفس الفترة ، وأخيراً نشرت تويوتا حجم مبيعاتها خلال الأشهر الستة الماضية وعدد السيارات المصنعة ، وقالت أنها باعت 5,129,000 سيارة من يناير إلى نهاية شهور يونيو 2017 .

وبهذا يكون تحالف (رينو نيسان) بقيادة كارلوس غصن هو صاحب اللقب العالمي .

بميعات السيارات 2017

وبالطبع فسرعان ما صرح مسؤولون في التحالف أن هذا اللقب لا يعني لهم شيئاً ، حيث قال (جوجي تاجاوا) رئيسم قسم علاقات المستثمرين : " لا يهمني إذا كانت الشركة قد جاءت في المركز الأول أو الثاني أو الثالث ، حجم مبيعات السيارات ليس مؤشراً أدائياً هاماً ، كيف يمكننا أن نرفع حجم المبيعات هو المهم"

وبعد هذا التصريح ظهر كارلوس غصن أمام الصحافة ليقول أنه يعد بـ" مواصلة تعزيز مؤشراتنا الاقتصادية الهامة وحضورنا في السوق العالمي لتحقيق التعاون المشترك بين الأعضاء في التحالف هذا العام ، مع الاستمرار في توفيربأسطول من السيارات المتطورة تكنولوجيا وتقديم وموديلات كهربائية مبتكرة للزبائن"

مبيعات سيارات نيسان

 

ولكن ما أهمية حجم مبيعات السيارات في الحقيقة ؟

تصدر جمعية صناعة السيارات العالمية (OICA) تصنيفها لشركات السيارات مرة واحدة في العام ، وتعتمد في تصنيفها على حجم الإنتاج لا المبيعات ، أما إذا أردت البحث في أرقام المبيعات التي تصدرها الشركات فستكون المهمة أصعب بكثير .

مبيعات السيارات في العالم

فبينما تصدر معظم شركات السيارات اليابانية تقارير شهرية عن حجم إنتاجها ومبيعات السيارات لديها ، ترفض شركات أخرى مثل (فولكس فاجن) أن تصدر بيانات شهرية عن حجم إنتاجها ، وعلى نحو مفاجئ قامت شركة فولكس فاجن بالإعلان عن حجم إنتاجها خلال الأشهر الست الأولى من عالم الجاري ، والذي بلغ 5.43 مليون سيارة ، كجزء من بياناتها المالية نصف السنوية .فيما قالت تويوتا أنها صنعت 5.29 مليون سيارة في نفس الفترة .

 أين يضع هذا تحالف (رينو نيسان) ؟

لا توجد معلومات مؤكدة في الحقيقة، فعلى الرغم ن أن رينو تنشر تقارير شهرية بحجم مبيعاتها ولكنها ترفض نشر أي معلومات حول حجن الإنتاج أكثر من مرة واحدة في العام، أما نيسان وميتسوبيشي فتنشر تقارير شهرية بحجم المبيعات والإنتاج

وفي المقابل يتوقع بعض الخبراء أن حجم إنتاج التحالف يبلغ قرابة 5.35 مليون سيارة .

إنتاج سيارات نيسان

ولكن في الحقيقة، فإن فولكسفاجن لا تنشر حجم الإنتاج ولا حجم المبيعات الشهرية بدقة ، وإنما تنشر عدد "التسليمات"

ووفقاً لـ(ليسلي بوتج) المتحدثة الرسمية باسم شركة (فولكسفاجن)  في ما يتعلق بالأرقام ، فإن مصطلح "التسليمات" لا يعني حجم الإنتاج ولا حجم المبيعات " وأوضحت أن هذا الرقم يشمل عمليات تسليم السيارات للزبائن ، سواءً لمالكي السيارات أو الوكلاء، إلا أن السيارات المسلمة للوكلاء ليست مباعة بالمفهوم العام 

وعلى الرغم من هذا إلا أن وسائل الإعلام تستخدم أعداد "التسليمات" عندما تتحدث عن حجم مبيعات السيارات لدى الشركة الألمانية 

وإذا لم يكن هذا كافياً لتعقيد المسألة ، فنخبرك عزيزي القارئ أن فولكسفاجن أعلنت عن ثلاث مجموعات من المعلومات قبل يومين ، رقم "تسلميات" مقرب ويختلف قليلاً عن رقم 5,156,600 سيارة  الذي أعلنت عنه الشركة قبل أسبوع ، ورقم إنتاج ، ورقم مبيعات بلغ 5,270,000 سيارة أكبر بـ114 ألف سيارة من عدد السيارات التي قالت الشركة أنها سلمتها للزبائن!

إنتاج سيارات نيسان

وجاء هذا الرقم قريباً من الرقم الذي أعلن عنه تحالف (رينو نيسان) والبالغ 5,268,079 سيارة ، والذي يمكن تقريبه على طريقة فولكس فاجن ليبلغ 5,270,000 أيضاً.

وإذا كانت فولكسفاجن قد نجحت بالفعل في بيع 114 ألف سيارة دون أن تشحنها للزبائن فإن نتيجة السباق ستكون التعادل بين فولكسفاجن والتحالف في منتصف السنة،  ولكن كل وسائل الإعلام في الحقيقة  لم تتعامل مع هذا الرقم بجدية ، واعتمدت الرقم السابق .

مبيعات نيسان

ولإضفاء المزيد من التعقيد ، أصدر تحالف رينو نيسان رسماً بيانياً مع مجموعة جديدة من الأرقام قد تغضب المنافسين ، حيث اشتمل الرسم البياني على حجم مبيعات السيارات بالتجزئة (دون احتساب مبيعات الوكلاء) لكبرى شركات السيارات في العالم ، وتضم البيانات سيارات الركاب ووسيارات النقل الخفيفة (لدون احتساب الشاحنات لأن التحالف لا ينتج أي شاحنات).

ولكن هذا الجدول لم يكن مفيداً حقاً ، لأن المنافسة تشمل كافة السيارات التي تسير على أربع عجلات ولا يمكن استثناء أي منها ، كما أن تحالف (رينو نيسان) قد تجاوز مبيعات فولكس فاجن وتويوتا مع الشحانت التي تنتجها .

وعلى الرغم من أن (رينو) لا تصدر تقارير شهرية بحجم الإنتاج  ، إلا أن تقاريرها السنوية هي الأفضل والأكثر شفافية وتتوفر بكافة تفاصيلها على موقعها الإلكتروني مع حجم المبيعات العالمية مقسمة وفق الشهر والطراز،  كل ما ينقصها هو تحديث  حجم الإنتاج شهرياً لتكون مثالية 100% .

مبيعات شركة رينو

أما أسوأ شركة سيارات في إصدار التقارير فهي شركة (تسلا) ، والتي ترفض تقديم أي معلومات بسيطة ، فيما تقول الشركة أن المحللين والصحافيين سيسيؤون فهم هذه الأرقام ، وهو ما دفع بالبعض إلى الدعوة لمقاطعة أخبار تسلا.

وينطبق الأمر نفسه تقريباً على شركة فورد وجنرال موتورز ، فهم يصدرون أرقاماً تفصيلية عن أسواق محددة ولكن إذا أردت معرفة أرقام مبيعات السيارات العالمية أو حجم الإنتاج فيجب أن تنتظر النشرة الربع سنوية لتبحث عن هذه الأرقام في حاشية التقرير
 

الخلاصة

سباق هذا العام 2017  بين شركات السيارات على لقب أكبر شركة سيارات في العالم سيحتاج إلى مراقبة حثيثة عزيزي القارئ، ففي الأعوام الماضية كان من الممكن توقع الفائز في منتصف العام ، ولكن هذه المرة يبدو أن كل الاحتمالات واردة الحدوث ، ومن المرجح أن يتجاوز الثلاثة الكبار حاجز الـ10 ملايين سيارة هذا العام .

الفرق بين الثلاثة لا يتجاوز 140 ألف سيارة ، وهو رقم بسيط في عالم صناعة السيارات ومن الممكن أن تنقلب الموازين في أي لحظة لصالح أي من الشركات الثلاثة بسبب عروض ترويجية أو أي مراجعة دقيقة للأرقام على سبيل المثال تزيد حجم من مبيعات السيارات لدى هذه الشركة أو تلك

شيلبي رابتر باجا ذات القوة الجبارة تستعرض في الصحراء

عشاق التطعيس في الصحراء عرفناكم الأسبوع الماضي على سيارة جيب رانجلر SRT من الوكالة ، أما اليوم فسنزودكم بأول فيديو...

بماذا تختلف هونداي اكسنت 2018 عن الطراز السابق؟

هونداي اكسنت 2018 حصلت على تصميم جديد وعلى  عدد من المميزات في جيلها الخامس والجديد كلياً، وفي مقال اليوم...

بي ام دبليو اي 8 رودستر ومعلومات مسربة عنها

مازلنا بإنتظار إطلاق سيارة بي ام دبليو اي 8 رودستر – BMW i8 Roadster الإنتاجية المؤكد ظهورها قبل إنتهاء عام 2017...