شركات أودي وبي ام دبليو ودايملر يستخدمون خرائط HERE من نوكيا

وضعت أودي، بي ام دبليو، و دايملر اللمسات الأخيرة على اتفاقية جديدة مع نوكيا من أجل نظام HERE للخرائط.

وتم الإعلان عن الصفقة أغسطس الماضي وأكمل الثلاثي الألماني الآن الحصول على  نظام HERE من نوكيا لتحديد المواقع و رسم الخرائط، ووعد المساهمون الجدد بالحفاظ على استقلالية  هذا النظام و"السماح باستمرار سلس للأعمال اليومية". وعلاوة على ذلك، فإن الشركات الثلاث مستعدة لإفساح المجال أمام مستثمرين جدد على استعداد للمساعدة في نمو هذا العمل.

وفي الحقيقة عزيزي القارئ، فمن النادر ان ترى أودي، و بي ام دبليو، و مرسيدس يحشدون الجهود للعمل في مشروع مشترك، ولكن الشركات الثلاث تعرف دور HERE في مستقبل تكنولوجيا القيادة المستقلة، حيث يجمع هذا النظام بيانات الخرائط من أكثر من 80,000 مصدر والمليارات من نقاط التحقيق بشكل يومي.

ومع النمو السريع لقاعدة البيانات، فإن HERE  سوف يسمح هذا للشركات الألمانية الثلاث تعزيز المزيد من المساعدات المقدمة للسائق، وهذا سوف يؤدي في النهاية إلى خلق سيارات ذاتية القيادة بالكامل في المستقبل.

هناك الآن أكثر من مليوني سيارة أودي، بي ام دبليو، و دايملر يستخدمون خدمات HERE، ولكن هذا العدد وضع لينمو بشكل كبير في السنوات القادمة نتيجة للشراكة الجديدة.

ويشار عزيزي القارئ إلى أن فريق HERE يتكون من حوالي 6,500 موظف حول العالم،  وقد وعدت الشركات الثلاث بالحفاظ على الأعمال المستقلة وتحقيق نمو عضوي. وبالإضافة إلى ذلك، فان الشراكات الاستراتيجية وعمليات الاستحواذ الجديدة هي أيضا على جدول أعمال زيادة نفوذ HERE في عالم الخرائط الرقمية.