مرسيدس تدخل عالم صناعة الساعات الذكية

أسست مرسيدس وشركة بيبل للساعات الذكية شراكة استراتيجية تمهد الطريق أمام مرسيدس لتطور تطبيقات مبتكرة مدمجة لساعات بيبل الذكية.

ولا تتوفر الكثير من التفاصيل، إلا أن الشركة الألمانية مرسيدس المتخصصة بصناعة السيارات تقول أن الشراكة ستمنحهم فرصة الوصول إلى أحدث البرمجيات والتقنيات التي تصنعها شركة بيبل، وتولي مرسيدس الأمر أهمية قصوى حيث توفر السيارات التي تتمتع بتقنيات الاتصال الذكية عدداً من الفوائد للزبائن.

ونتيجة لهذا الاتفاق حدّثت مرسيدس من تطبيق (ديجيتال درايف ستايل) للسماح له بالتواصل مع ساعات بيبل الذكية. وسيتم الكشف عن النظام الناتج عن التعديل في معرض "إلكترونيات المستهلك"، إلا أن مرسيدس تقول أنه سيُمكن المستخدمين من الاطلاع على معلومات هامة مثل مستوى الوقود و حالة إغلاق الأبواب وموقع المركبة - وذلك من خلال النظر إلى ساعاتهم. وتقول الشركة أيضاً أن هذا التطبيق من الممكن أن ينبه السائقين إلى العقبات القادمة على الطريق مثل حوادث الاصطدامات و أزمات السير – وذلك من خلال اهتزاز الساعة أثناء القيادة.

هل جربت اقتناء الساعات الذكية من قبل عزيزي القارئ؟ أخبرنا عن تجربتك في الخانة المخصصة للتعليقات.