مصير فيسكر ينتهي إلى القبضة الصينية

وافقت مجموعة (وانجيانغ) على دفع مبلغ  149.2 مليون دولار أمريكي لشراء ما تبقى من ممتلكات شركة (فيسكر) للسيارات.

ويمثل هذا المبلغ 6 أضعاف ما طلبته (فيسكر) عندما تقدمت بطلب لإشهار الإلاس في شهر نوفمبر الماضي ، ونجحت (وانجيانغ) في الفوز بالمزاد بعد ما لا يقل عن 19 دورة من تقديم العطاءات، ويشمل الاتفاق مبلغ 126.2 مليون دولار نقداً و 8 ملايين من الإلتزامات الافتراضية.

وخلال معركة العطاءات كان على شركة (وانجيانغ) أن تنافس شركة (هايبرد تيك) القابضة، والآن أصبحت الشركة تمتلك علامة فيسكر بالإضافة إلى امتلاكها للشركة التي حلت محل الشركة الأمريكية التي كانت تزود طراز كارما بالبطاريات.

ويُذكر عزيزي القارئ أن شركة فيسكر فازت بإعجاب الجمهور والنقاد على حد سواء بطرازها الأول (كارما)، وكانت تستعد لإطلاق النسخة الإنتاجية من طراز (أتلانتيك) التجريبي، إلا أن الشركة المزودة بالبطاريات أغلقت أبوابها، ما تسبب في إفلاس (فيسكر) التي كانت تعتمد اعتماداً كلياً على ها النوع من البطاريات في تصاميم السيارات وهندستها الداخلية.

نأمل أن تعيد (وانجيانغ) طراز (فيسكر) إلى خارطة السيارات عما قريب، ولكن بالطبع بعد أن يوافق قاضي الإفلاس (كيفن غروس) على البيع غداً الموافق 18 فبراير من عام 2014.