معلومات جريئة عن سيارات هيونداي الرياضية

يعلم العالم بأسره أن شركة هيونداي الكورية نجحت بوضحت خطوات ناجحه في عالم صناعة السيارات رغم تاريخها الحديث، إلا أنها لم تدخل حتى الآن عالم إنتاج السيارات الرياضية.

وأكد مدير شركة هيونداي في المملكة المتحدة (توني وايتهورن) مؤخراً أن الصانع الكوري مازال يراقب فقط سوق السيارات الرياضة.

ونذكر معاً أعزاءنا متابعي موقعنا عرب جي أن الرئيس التنفيذي لشركة هيونداي في أوروبا والمغادر حالياً السيد (آلان روشفورث) علق خلال العام الماضي، "هيونداي تضع في عين الاعتبار سيارة رياضية جديدة مدمجة تنافس كلاً من اودي تي تي و مازدا ام اكس 5".

إلا أن (توني وايتهورن) قال لمجلة (اوتو كار)، "أنه من من الصعب حقاً أن تقوم بتقديم سيارة رياضية ناجحة هذه الأيام".

ويزعم وايتهورن أنه: "لا يوجد الكثير من صانعي السيارات يجنون المال من السيارات الرياضية"، وأضاف "سوق السيارات الرياضية يتقلص بشكل كبير، حتى بالتنسبة للشركات ذات التاريخ العريق التي تقدم سيارات رائعة".

ربما تكون هذه المعلومات صحيحة مما دفع بشركات عريقة مثل لمبرجيني و بنتلي و مازيراتي إلى الإستعداد لدخول عالم صناعة سيارات الكروس أوفر.

وسبق أن تدوالت صحافة السيارات إشاعات ترجح أنه من الممكن ان تأتي هيونداي بسيارة رياضية جديدة بالكامل، يتم تطويرها من قبل قسم (N performance) التابع لها، ولكن عوضاً عن ذلك فإن الشركة الكورية سوف تقوم بالتركيز على إنتاج نسخ أفضل من طرازاتها الحالية.

في الحقيقة هذه تصريحات قوية كشف عنها أحد المصادر الرسمية في شركة هيونداي، يوضح لنا من خلال بطريقة غامضة خطط الصانع الكوري المستقبلية.

ملاحظة: الصور المرفقة في الخبر لسيارة هيونداي HND-9 الاختبارية.