ميني سوبر ليجيرا لا تبدو أنها سيارة المستقبل

قبل نحو عامين من الآن تم إطلاق سيارة ميني سوبر ليجيرا الاختبارية التي تحمل هوية مختلفة عن كافة طرازات ميني، لتنتشر بعد ذلك عدداً لا يحصى من الشائعات حول إنتاج سيارة سيدان تعتمد على هذا الطراز الاختباري.

وخلال مقابلة أجرتها مجلة Automotive News مؤخراً، أعلن السيد (بيتر شوارتزنباور) رئيس ميني، "إن إمكانية وجود النسخة الإنتاجية من ميني سوبر ليجيرا لا تزال قائمة ولكن من الصعب جعلها نسخة تجارية، لأنها ستكون مكلفة وحجم الطلب عليها قليل نسبياً".

وأضاف هذا المصدر الرسمي قائلاً "إن هذه السيارات ليست اقتصادية بالضرورة، إنها نوع من المقايضة للعلامة التجارية".

ويتابع الرئيس مقترحا بأن سيارة سيدان من المرجح كما يلاحظ  أنه لديها "الاحتمال الأكبر، من ناحية الطلب". وسيتم اتخاذ القرار في وقت لاحق من هذا العام والطراز الفائز سوف يصبح المركبة الخامسة في تشكيلة ميني.

إلى جانب التلميح إلى طراز جديد، يؤكد شوارتزنباور وجود خطط لإنتاج سيارات هجينة وكهربائية، ومن المقرر للطراز الهجين أن يصل في غضون العامين القادمين، في حين أن السيارة الكهربائية سوف تتأخر لأنها لا تزال في مرحلة التخطيط وتريد الشركة أن ترى كيف سيكون تقبل تكنولوجيا البطاريات في السنوات القليلة المقبلة.

ومن الجدير بالذكر أن سيارة ميني سوبر ليجيرا الاختبارية تم صنعها بالتعاون مع شركة التصميم الإيطالية (تورينج سوبر ليجيرا)، بهدف منافسة سيارة مازدا ام اكس 5، وتمتلك هذه السيارة الكوبيه الكشف مظهراً كلاسيكياً بريطانياً عريقاً مع لمسة إيطالية، ومن الداخل حصلت على تصميم في غاية البساطة.