GMC تفكر في صنع طراز مستقل عن شيفروليه

من الصعب تخيل شاحنة أو مركبة SUV من طراز GMC دون أن يكون لها توأم يحمل علامة شيفروليه.

هل فكرت في الأمر من قبل عزيزي القارئ؟ مقابل (سلفرادو) هنالك (سييرا)، ومقابل (كانيون) هنالك (كولورادو)، ومقابل (إكوينوكس) هنالك (تيران).

ولكن وللحقيقة، فقد تميزت GMC في إعادة تصميم سياراتها ومنحتها منظرا أرقى، وقد كانت GMC من العلامات التجارية التي استطاعت البقاء والاستمرار خلال الأزمة المالية التي عصفت بشركة جنرال موتورز، مقابل طرازت (بونتياك) و (ساب) و (همر) التي أوقف صنعها.

وفي تقرير جديد صدر مؤخراً يبدو أن GMC تحاول جدياً تجاوز سياستها القديمة التي تقتصر على إعادة تسمية طرازات شيفروليه؛ حيث أكّد (مارك روس) رئيس المنتجات العالمية الجديد في شركة (جنرال موتورز) أننا سترى يوماً ما طراز GMC مستقلاً عن طرازات شيفروليه، ولم يُفصح (روس) عن أي تفاصيل إضافية ولكنه قال:" استعادت  GMC الآن كامل عافيتها بعد فترة حرجة".

وكانت شركة GMC قد كشفت عام 2010 عن مركبتها التجريبية (غرانايت) الشبيهة بمركات (فان) والتي تندرج تحت فئة كروس أوفر، إلا أن الشركة أكدت أنها لن تصل إلى المرحلة الإنتاجية، ولكن وفق توقعات المراقبين فمن المرجح أن تكون مركبة GMC القادمة من فئة (كروس أوفر).

خطوة كبيرة طال انتظارها من GMC ، إلا أن البعض قد ينظر إليها باعتبارها مغامرة قد لا تحمد عقباها، وخاصة أن إطلاق طراز جديد يحتاج إلى قدر كبير من الإبداع والابتكار والاستثمار، شاركنا برأيك عزيزي القارئ في الخانة المخصصة للتعليقات.