VW تخرج من فضيحة الانبعاثات بقرار منافسة سيارة يابانية متطورة

أراد الصانع الألماني محو أثار بعض خطايا الانبعاثات، بعد أن تلطخ اسم فولكس فاجن العريق بفضيحة محركات الديزل التي تم التلاعب بنسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الصادر منها، لتعلن عن قرار جريء يحمل روح من التحدي التي ينتظرها محبي السيارات الاقتصادية المتطورة.

أكدت فولكس فاجن أنها ستصنع طراز جديد كلياً يعمل بنظام هجين المكون من محرك بنزين ومحركات كهربائية معاً

ستنافس هذه السيارة الجديدة بشكل خاص السيارة اليابانية الشهيرة تويوتا بريوس، سوف تنضم هذه السيارة الجديدة إلى شقيقاتها مثل باسات و جولف GTE، و جولف الكهربائية و فولكس فاجن UP.

وخلافا لتلك السيارات التي تستند على منصة MQB، فإن سيارة فولكس فاجن الهجينة الجديدة سوف يتم تطويرها على  بنية جديدة كلياً، و من المحتمل أن تسمى MEB .

وفي حديثها مع رئيس الشركة الدكتور Herbet Diess، تفيد مجلة AutoExpress  إن التحول إلى منصة مختلفة سيحرر المقصورة الداخلية، والتي سوف توفر مساحة أكبر للركاب.  وأضاف "إذا نظرتم أبعد من ذلك، فربما من المجدي التفكير بهيكلة جديدة بالكامل كلياً فعندها لا يمكنك التخلي عن المكونات التقنية التي وضعت في السيارة. وعلى سبيل المثال، يمكنك الحصول على الكثير من المساحة في الداخل".

تقول الشائعات أن الصانع الألماني سيطلق على هذا الطراز اسم  XL3، ومن المقترح أنه سيكون أعلى من سيارة XL1 التي سبق اختبر فريقنا في عرب جي تي، ومن المتوقع أن يمزج بين محرك كهربائي، مع قوة تبلغ تقريبا 30  حصان، إلى جانب محرك رباعي الاسطوانات مع تيربو سعة 1.4 لتر.

و من الغريب، تقول المجلة، أن المسافة التي ستقطعها السيارة مستخدمة المحرك الكهربائية ستكون عدة أميال فقط وبالتالي ستكون عديمة الفائدة عملياً، ولكنها ستعوض ذلك باستهلاك عام للوقود أقل بـ 94 ميلاً بالغالون في المملكة المتحدة أي 78 ميلاً بالغالون في الولايات المتحدة أي ما يعادل 3 لتر/100 كم.

ويعتقد أن الصانع الألماني يعمل أيضاً على طراز كهربائي بالكامل، حيث يقول ماتياس مولر الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن : "ستكون هناك سيارات كهربائية بالكامل تسير مسافات تبلغ أكثر من 500 كم وذلك بحلول نهاية العقد"، و يضيف بأن "وقت الشحن لن يتجواز مدة تناول كأس من القهوة، وعلى المدى الطويل فإن السيارة الكهربائية ستكون أقل كلفة من تلك التي لديها محرك ذات احتراق داخلي".

ملاحظة: الصور المرفقة في الخبر لسيارة فولكس فاجن XL1.