أطفال في إندونيسيا يعبرون جسراً خطيراً للذهاب إلى المدرسة

يعبر الأطفال في إحدى قرى جزيرة جاوة الإندونيسية في طريقهم إلى المدرسة واحداً من أكثر الجسور خطورة في العالم.

حيث يتحدى الأطفال الخوف يومياً ويسيرون على جسر معلق بأرضية غير مرصوفة بالكامل ولا تغطيها سوى ألواح خشبية يقارب عرضها 10 بوصات (25 سنتيمتر تقريباً) يمكن السير عليها في منتصف الجسر بينما يظهر أن الجسر فقد معظم أجزائه، ما يعني أن أي زلة قدم أو خطأ يرتكبه أحد الطلاب سيؤدي إلى سقوطه عن الجسر البالغ ارتفاعه 30 متراً فوق النهر.

ويستخدم بعض الطلاب دراجاتهم الهوائية فيما يمشى الآخرون على أقدامهم وفي جميع الأحوال يعد الأمر شجاعة من هؤلاء الأطفال الذين يعبرون الجسر بشكل مستمر في حين يخشى الكبار عبوره  ولو لمرة واحدة.

شاهد الصور عزيزي القارئ وشاركنا بتعليقك.