أغلى ملعب كرة قدم في البرازيل يتحول إلى ساحة لركن الحافلات

قررت الحكومة البرازيلية مؤخراً الاستفادة من إستاد "ماني جارينشيا"، الذي استضاف عدداً من مباريات كأس العالم الأخيرة، ليتحول من أحد أغلى ملاعب كرة القدم إلى أحد أغلى مواقف السيارات في العالم!

فقد ذكرت مواقع إخبارية أنه وبسبب التكاليف التي تتكبدها الحكومة البرازيلية لصيانة الملعب، لجأ المسؤولون في البرازيل إلى تحويل الملعب إلى مرآب (كراج) لركن الحافلات.

وجاء في التقارير الإخبارية أن ملعب "ماني جارينشيا" الذي يتسع لـ 72 ألف متفرج، لم يمتلأ بأكثر من 10 آلاف متفرج فقط في المباريات القليلة للأندية البرازيلية بعد كأس العالم، علماً بأن تكلفة الصيانة الشهرية لهذا الملعب تبلغ 130 ألف جنيه إسترليني، لذا قامت الحكومة باستغلال المساحة الموجودة حول الملعب كساحة لركن الحافلات، حيث تتسع الساحة لـ400 حافلة كبيرة.

ومن الجدير بالذكر أن ملعب ماني جارينشيا الذي تم بناؤه عام 1974 هو ثاني أغلى إستاد لكرة القدم في العالم، بعد ملعب "ويمبلي" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن، حيث بلغت كلفة صيانته 900 مليون دولار ليكون جاهزاً لاستقبال مباريات كأس العالم 2014 العام الماضي، وحتى في ذلك الحين لم يتجاوز عدد المتفرجين 68,034 متفرجاً في واحدة أهم المباريات، والتي أقيمت بين هولندا والبرازيل.