ألمانيا تقضي بحظر المركبات التي تعمل بالبنزين والديزل بحلول عام 2050

قد تكون ألمانيا الموطن الأول - ولا تزال - في صناعة السيارات، ولكن يبدو أن المركبات التي تعمل بالبنزين ومحركات الديزل لن تكون موضع ترحيب في البلاد بعد عام 2050.

حيث تعدّ ألمانيا عضواً في تحالف المركبات منعدمة الانبعاثات (ZEV) التي استغلت فرصة "مؤتمر الأمم المتحدة" المعني بتغير المناخ (COP21) للإعلان عن فرض حظر على المركبات التي تعمل بالوقود التقليدي بحلول عام 2050.

أيضا البلدان الأخرى الأعضاء في تحالف (ZEV) ستمتثل لهذا القرار بما في ذلك هولندا والنرويج والمملكة المتحدة، فيما تعهدت عدة ولايات أمريكية بالإلتزام بهذا القرار،  بما في ذلك ولايات كاليفورنيا، وكونيتيكت، وميريلاند، وماساتشوستس، ونيويورك، وأوريغون، وولاية فيرمونت.
ويهدف من هذا الاقتراح إلى خفض الانبعاثات العالمية للمركبات بنسبة تصل إلى 40 في المائة، والمساعدة في وضع حد لتغير المناخ.

وبالطبع عزيزي القارئ فيمكن أن يحدث الكثير خلال 35 عاماً، لكن عدد من شركات صناعة السيارات بالفعل تستعد لمستقبل أكثر حفاظاً على البيئة ،  "تويوتا" هي أبرز مثال على ذلك، حيث أعلنت الشركة مؤخرا عن خطط للقضاء فعلياً على المركبات التي تعمل بالوقود التقليدي من مجموعتها كجزء من خطة عام 2050. وفي إطار المبادرة، ستركز تويوتا على تطوير محركات هجينة، تعمل بالكهرباء وخلايا الوقود.