أودي تحول الهواء والماء إلى وقود

هل تتخيل عزيزي القارئ أن تعمل السيارات في المستقبل على التلوّث الذي سببته سيارات الماضي؟

هذا ما تأمل شركة السيارات الألمانية (أودي) تحقيقه عبر تصنيع وقود جديد يستخدم مصادر طاقة متجددة لتحويل الماء و ثاني أكسيد الكربون ( نواتج الاحتراق) إلى وقود مبتكر أطلقت عليه الشركة اسم (e-diesel) أو الديزل الصديق للبيئة.

ويتم صنع هذا النوع الجديد من الديزل في مصنع (صنفاير) في مدينة دريسدن الألمانية حيث صنعت الشركة كمية قليلة بالفعل لأغراض التجربة، فيما قامت وزيرة التعليم والبحث الألمانية (جوهانا وانكا) باستخدام هذا الوقود في سيارتها من نوع أودي ايه 8 لتثبت فعاليته.

ويتم تطوير هذا الوقود عن وقود أساسي يُعرف باسم "النفط الأزرق" وتبدأ العملية بمصادر صديقة للبيئة، حيث تستخدم أودي الكهرباء من مصادر متجددة كالهواء أو الماء أو الطاقة الشمسية لتفصل ذرات الهيدروجين عن الأكسجين في جزيء الماء، ومن ثم يتم خلط الهيدروجين مع أول أكسيد الكربون المتحول عن ثاني أكسيد الكربون، وبعدها يتم تكرير هذا النفط الأزرق للحصول على وقود (اي ديزل).

وتحصل الشركة على ثاني أكسيد الكربون من مصانع الغازات البيولوجية إلا أن بعض C02 المستخدم يتم الحصول عليه من الهواء بالفعل.

ويقول (كريستان فون أولشاوزن) المدير التنفيذي لمصنع (صنفاير):"المحرك بعمل بهدوء أكثر وينتج كمية أقل من الانبعاثات الملوثة"

ويمكن استخدام هذا الوقود الجديد مع الديزل التقليدي، حيث يتوفر في الأسواق نوع آخر من الديزل هو الديزل الحيوي المصنع من مصادر طبيعية كالزيوت ودهون الحيوانات وهو أرخص من الديزل العادي.

ويستطيع مصنع (صنفاير) الآن إنتاج 42 جالون في اليوم من الديزل الصديق للبيئة (اي ديزل)، وعلى الرغم من أن هذه الكمية قليلة جداً لا تُذكر مقارنة باستهلاك الوقود في أوروبا، إلا أن أودي جاهزة لطرح هذه التقنية على المستوى التجاري مع مخططات لتوسعة الإنتاج في مصانع أكبر في المستقبل.