إنقاذ السيارات الثمينة من السفينة الجانحة المتجهة إلى جدة

انتهت عملية إنقاذ سفينة الشحن الجانحة هوي أوساكا المحملة بـ 1400 سيارة ثمينة بعد ثلاثة أسابيع من جنوحها قبالة السواحل البريطانية.

حيث سحبت السفينة إلى ميناء ساوثامبتون الانجليزي واستخرجت حمولتها من سيارات رنج روفر وجاغوار وبورش ورولز رويس وغيرها، ووصف المتحدث باسم شركة الشحن الأضرار بالمحدودة حيث تعرضت السيارات لبعض الصدمات الطفيفة والخدوش جراء حادثة الجنوح.

ولم يتخذ حتى الآن قرار بشأن مصير السيارات المتضررة، وتتنامي مخاوف من احتمالية إصلاحها وتصديرها إلى منطقة الخليج العربي، فيما يرى خبراء ضرورة إتلاف السيارات المتضررة حتى تتجنب الشركات المصنعة دعاوي قضائية مستقبلية بسبب أعطال ميكانيكية، ويبقى الأمر مجرد تكهنات إلى حين فحص السيارات وإصدار تقرير رسمي بالأضرار.

ويذكر أن السفينة كانت متجهة إلى ألمانيا ومن ثم إلى ميناء جدة الإسلامي في السعودية وبعض الموانئ الخليجية لإيصال شحنة من السيارات، لكن السفينة جنحت عمداً في مياه ضحلة بعد مالت وكادت أن تغرق، حيث قرر طاقهما إنقاذها من الغرق بإبقائها عالقة في الرمال في منطقة "آيل اوف وايت" لحين وصول فرق الإنقاذ التي استغرقت 3 أسابيع لإتمام عملية الإنقاذ بسبب سوء الأحوال الجوية.

ويذكر أننا نشرنا عدة أخبار عن السفينة أولها في 3 يناير اليوم الذي جنحت فيه السفينة بعنوان محاولات لإنقاذ سفينة جانحة محملة بـ 1400 سيارة ثمينة.

ويمكنك عزيزي القارئ مشاهدة السيارات المتضررة من خلال مقطعي الفيديو والصور التي في الأسفل.