اقدم شركات سيارات في التاريخ - Top 5

على خلاف معظم الاختراعات التقليدية فإن الفكرة الأصلية لصناعة مركبات متحركة يستخدمها الإنسان في التنقل تعود قديماً في التاريخ إلى العصر اليوناني القديم .

وبعد قيام الثورة الصناعية أصبحت هذه  الفكرة قابلة ااتطبيق أكثر من السابق ، وظهرت عدة محاولات لصنع سيارات تعمل بالمحركات البخارية أو الطاقة الكهربائية لكنها لم تلاقي النجاح المطلوب .

إلا أن النجاح الكبير الذي شهده قطاع صناعة السيارات وانتشارها في أنحاء العالم لم يحدث إلا بعد اختراع محرك الاحتراق الداخلي رباعي الأشواط ، الذي فتح  الأفاق أمام صناعة السيارات  و أدى إلى ظهور اختراع السيارة كما نعرفها اليوم.

وفيما تحتفل السيارة بمرور ما يزيد على 130 على اختراعها ،  قررنا اليوم أن نتتبع بداية ظهور السيارة المزودة بهذا المحرك لنقدم لكم في حلقة اليوم من برنامج توب 5  قائمة بأقدم 5 شركات سيارات في العالم  ما زالت مستمرة حتى اليوم.

أقدم 5 شركات سيارات في العالم 

ونبدأ من المركز الأخير  والذي تحتله شركتان هذه المرة  أوبل الألمانية وفيات الإيطالية حيث تأسست الشركتان  عام 1899 كشركات مصنعة للسيارات

فيات

فيات هي الأحرف الأولى لعيارة (فابريكا اتاليانا  أوتوموبيلي  تورينو) وتعني مصنع السيارات الإيطالي في تورين وأسسها (جيوفاني أغنيلي) مع عدة مستثمرين عام 1899 حيث بقي جيوفاني  رئيساً للشركة حتى وفاته عام 1945

أما السيارة الأولى التي صنعتها فيات فكانت  سيارة الأربعة أحصنة والتي تعرف أيضاً باسم 3.5 حصان وزودت السيارة بمحرك مكون من اسطوانتين بسعة 700 سم مكعب  يولد قوة 4 أحصة مع صندوق تروس ثلاثي السرعات وبلغت سرعتها القصوى 35 كم/س .

ولم تصنع فيات سوى 26 نسخة فقط  من هذه السيارة بقي اليوم أربعة منها على الأقل ، اثنتان في متحف السيارات في تورين وواحدة في متحف السيارات الوطني في بريطانيا والأخير في متحف فورد في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

أوبل

كما هو الحال مع العديد من شركات السيارات في ذلك الحين ، عندما تأسست شركة أوبل في ألمانيا عام 1862 لم تكن تصنع السيارات ، بل لم يكن هنالك شركات سيارات أصلاً في هذه الفترة ، وكانت أوبل مختصة في صنع ماكينات الخياطة ومن ثم الدراجات الهوائية ولم تبدأ بصنع السيارات حتى عام 1899  الذي شهد صنع أول سيارة أوبل وهي سيارة (أوبل باتينت موتور واجن) ولم يصنع منها سوى 65 نسخة فقط حتى عام 1902 .

وفي المركز الرابع نجد شركة رينو الفرنسية

حيث صنعت أول سيارة رينو عام 1898 قبل عام من تأسيس الشركة على يد لويس رينو وأخويه (مارسيل) و (فيرناند) ، وكان لويس مهندساً شاباً مهتماً في اختراع السيارة الذي بدأ ينتشر في أنحاء أوروبا ،

وحملت أول سيارة رينو اسم (رينو فواتوريت) وتعني بالعربية السيارة الصغيرة وكانت السيارة مزودة بمحرك سعة لتر واحد  مع إطارات من نوع كونتيننتال ، بينما لم تتجاوز السرعة القصوى للسيارة 32 كم/س .


أما المركز الثالث فتحتله شركة سيارات (تاترا)  التشيكية

قد لا تتمتع تاترا  بنفس شهرة الشركات على قائمتنا اليوم إلا أن تاريخ تأسيس الشركة العريقة يعود إلى عام 1850 حيث كانت تصنع عربات الخيول في البداية ،  بينما تحولت (تاترا)  إلى صناعة السيارات عام 1897  الذي شهد صناعة سيارة تاترا الأولى

وحملت السيارة  اسم (بريزيدنت) أو الرئيس بالعربية وكانت مزودة بمحرك (بنز) من اسطوانتين  مع ناقل تروس بسرعتين.

واستمرت الشركة  في صنع السيارات خلال العقود الاحقة وقدمت الكثير من المبتكرات في هذا القطاع ، وعلى الرغم من أن تاترا أوقفت صناعة سيارات الركاب عام 1999 إلا أنها ما زالت تصنع مجموعة من شاحنات الدفع الرباعي حتى الآن .

 

وفي المركز الثاني شركة بيجو

يعود تاريخ شركة بيجو إلى عام 1810 حيث بدأت كشركة عائلية تصنع مطاحن البن وبعض الأدوات المعدنية ، ولكن الشركة تطورت خلال العقود اللاحقة لتبدأ بصناعة الدراجات الهوائية ومن ثم المركبات المزودة بمحركات تعمل على البخار ، قبل أن تصنع أول سيارة مزودة بمحرك الاحتراق الداخلي عام 1891 ، وأطلقت عليها اسم بيجو تايب 3 .

ولكن محرك السيارة كان ألماني التصميم ، من صنع شركة (بانارد) الفرنسية بترخيص من دايملر ، وكان المحرك مكون من اسطوانتين على شكل حرف Vبقوة حصانين ، أما السرعة القصوى لسيارة بيجو تايب 3 فلم تتجاوز 18 كم/س

 

المركز الأول لشركة (دايملر – بنز) والتي تعرف أيضاً باسم مرسيدس

وفقاً لمعظم المراجع التاريخية فإن المهندسين الألمانيين كارل بنز وغوتليب دايملر هما الإسمان الأشهر عندما نتحدث عن اختراع محرك الاحتراق الداخلي والسيارات ،

 فعلى الرغم من وجود نماذج سابقة لمركبات تسير بهذا المحرك  ، إلا أن هذه النماذج كانت تجريبية ولم تر النور كسيارات إنتاجية

وفي المقابل فبعد أن أسس كارل بنز شركته عام 1883  قام المهندس والمخترع الألماني بصنع سيارته الأولى عام 1885 وصممها بالكامل كنوع جديد من المركبات بينما كانت التجارب السابقة تضع المحرك في عربات الخيول ، ولذلك استحق براءة اختراع السيارة عام 1886 .

و زودت المركبة ذات الثلاث عجلات بمحرك خلفي مكون من اسطوانة واحدة  سعة لتر واحد يولد قوة تقل عن حصان واحد ، وبعد عدة تطويرات على محرك السيارة وهيكلها  باع بنز أول سيارة له عام 1888

أما  غوتليب دايملر فصنع أول سيارة له عام 1886 بعد أن طور محركا رباعي الأشواط باسطوانة واحدة  ووضعه في عربة  وأسس شركة مستقلة لصنع السيارات عام 1890

وعلى لرغم من ان كارل بنز وغوتليب دايملر لم يلتقيا في حياتهما إلا ان الشركتين تم دمجهما  لاحقاً عام 1926 بعد وفاتهما ،  لتباع السيارات التي تنتجها الشركة  تحت اسم (مرسيدس بنز) ،كما نعرفها اليوم.