الأطباء يجبرون جيرمي كلاركسون على شيء لا يريده

بعد فصل الصحفي البريطاني جيرمي كلاركسون من البرنامج الشهير الغني عن التعريف Top Gear واضطراره إلى التعامل مع وفاة والدته في نفس الوقت، كل ذلك فرض واقعاً صعباً على جيرمي مما أدى إلى التأثير على مستواه وحالته النفسية.

وكان من المفترض أن يتعامل مع هذه الظروف الصعبة، ليتم النظر في إعادة تأهيله على المستوى النفسي بغية التعامل مع الضغوط النفسية التي تواجهه.

وقد نصحه الأطباء بالبقاء بعيداً فترة من الوقت عن الاضطرابات حتى ترجع حالته النفسية إلى مسارها الصحيح.

بينما طُلب الأطباء من جيرمي كلاركسون أن يمارس اليوغا والتاي تشي، وقالوا هذا أفضل من المكوث في سجن الأفكار المحبطه.

وفي العمود الخاص به في صحيفة (صنداي تايمز) اعترف كلاركسون بهذا "أنه في الصيف المنصرم قد أجمع  الناس أصحاب الشهرة والسمعة الطيبة أنني أحتاج إلى القطيعة التامة، وكانوا لا يتحدثون عن عطلة أذهب فيها إلى البحر مع كتاب، أو حفلات الكوكتيل كل الليلية !! وإنما كانوا يتحدثون عن شهر كامل في العصر الحجري، أن أذهب للسجن مثلاً، حيث لا يكون هناك أي اتصال مع العالم الخارجي".

وقد أعرب عن استيائه التام من ممارسة اليوغا ووصفها بأنها "أسوء شيء في العالم" على حد قوله.