الإنتهاء من ترميم أندر سيارات كورفيت بعد سقوطها في حفرة

أكملت شركة جنرال موتورز الأمريكية عملية استعادة سيارة شيفروليه كورفيت رقم مليون بنجاح، بعد أن تضررت هذه السيارة المميزة بشدة عندما وقعت في حفرة تشكلت في متحف كورفيت الوطني في ولاية كنتاكي الأمريكية العام الماضي.

أخذت عملية إعادة ترميم وإصلاح هذه النسخة النادرة من سيارة العضلات كورفيت أكثر من أربعة أشهر خلال 1200 ساعة من العمل.

وكجزء من هذه العملية، تم تجهيز الطراز بغطاء محرك جديد، وواجهة أمامية جديدة أيضاً، وبعض المكونات الجانبية. وجمعت جنرال موتورز المكونات من سيارة كورفيت أخرى تم إنتاجها خلال السنة نفسها و باللون نفسه من أجل الحفاظ على أصالة النموذج قدر المستطاع.

وتم وضع تواقيع الموظفين الذين ساهموا بإعادة بناء النسخة رقم مليون من طراز كورفيت، أما بالنسبة للقطع التي لم يمكن انقاذها تم استنساخ وإعادة صنعها.

و في تصريح له، قال (إد ويلبورن) نائب رئيس قسم التصميم العالمي في جنرال موتورز: "إن الضرر كان كبيراً في أجزاء  كثيرة من هذه الكورفيت، وعلى كل فنحن لدينا واحد من أفضل الورشات وفرق العاملين في هذه الصناعة، لذلك كانوا مستعدين تماماً لهذا التحدي"، و أضاف "بما أنها كورفيت رقم مليون الوحيدة، فقد كانت المحافظة عليها هامة جداً لنا كمصممين وكذلك لمحبي كورفيت".