الجيش الروسي يقيم أضخم استعراض عسكري في العالم

شاركت قرابة 200 مركبة عسكرية و 140 طائرة و 16,500 جندي في استعراض عسكري ضخم بمناسبة الذكرى السنوية السبعين لما يُعرف بـ"يوم النصر" الذي يؤرّخ  للانتصارعلى ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وأقيم الاستعراض العسكري الأضخم على الإطلاق يوم أمس السبت المصادف 9 مايو في الساحة الحمراء في العاصمة الروسية موسكو، حيث بدأ الاستعراض العسكري في تمام العاشرة بالتوقيت المحلي بعد سلسلة من التمارين (البروفات) بالملابس العسكرية في شوارع موسكو.

وشاركت فيه وحدات عسكرية من جميع أرجاء روسيا بالإضافة إلى بعض الفرق بملابس الحرب العالمية الثانية، وحلق أكثر من100  طائرة فوق الساحة الحمراء، كما عرضت في الاستعراض العسكري صواريخ آر أس 24 البالستية العابرة للقارات التي يمكن الواحد منها حمل ثلاثة رؤوس نووية.

أما أبرز الآليات المشاركة في هذا الحدث فكانت الدبابة الروسية (أرماتا تي 14) عالية التقنية والتي يتحرك برجها بجهاز التحكم عن بعد (الريموت كنترول) وتضم كبسولة مدرعة للطاقم، وتُعتبر أحدث قطع السلاح الروسية.

ويُذكر عزيزي القارئ أن "يوم النصر" يُعتبر أحد أهم المناسبات الرسمية في روسيا، حيث خسرت روسيا قرابة 26 مليون إنسان في هذه الحرب، وقد أقيم  أول استعراض عسكري للاحتفال بالانتصار في الحرب العالمية الثانية في 24 يونيو عام 1945 ، بعد قرابة شهر على انتهاء الحرب.

وعادت روسيا لتحتفل سنوياً بهذا اليوم في الذكرى العشرين عام 1965، ولكن هذا التقليد توقف بعض السنوات بعد سقوط الاتحاد السوفييتي ليعود من جديد عام 1995.

شاهد في الأسفل عزيزي القارئ صوراً للمركبات والدبابات والآليات العسكرية المشاركة في هذا الاستعراض العسكري الروسي، كما يمكنك مشاهدة الاستعراض بالكامل في الفيديو المرفق.