الحكومة الإيطالية تدعم إنتاج لمبرجيني اوروس بقرار غير متوقع

أعلنت شركة لمبرجيني في السابق وبشكل رسمي أنه في حال حصلت سياراتها الاختبارية لمبرجيني اوروس على الضوء الأخضر ليتم إنتاجها، سيتم صنعها في سولفاكيا حيث أن مصنع الشركة في إيطاليا لا يتحمل إنتاج هذه السيارة.

ورغم عدم تحديد مصير صنع سيارة لمبرجيني اوروس التي تعتبر ثاني سيارة SUV تصنعها شركة لمبرجيني، إلا أن الحكومة الإيطالية لا ترغب بالتخلي عن إنتاج هذه السيارة المميزة في وطنها الأم.

حيث أعلن رئيس الوزراء الإيطالي (ماتيو رينزي) أن الحكومة الإيطالية مستعدة لدعم إنتاج لمبرجيني اوروس على أرضها، حيث أنها قادرة على تمويل قرار صنعها من خلال التنازل عن مبلغ 100 مليون يورو أي ما يعادل 112 مليون و 550 ألف دولار أمريكي (422 مليون ريال سعودي) من الضرائب المستحقة على شركة لمبرجيني.

ومن المؤكد أن هذا القرار الحكومي يسعى إلى دعم شركة لمبرجيني بشكل مادي لكي تتخذ قرار إنتاج سياراتها اوروس على الأراضي الإيطالية، مما سيوفر وظائف لما لا يقل عن 300 عامل في صنع هذا الطراز الجديد بالكامل.   

ومن الجدير بالذكر أن لمبرجيني اوروس الاختبارية ظهرت للمرة الأولى في معرض بكين للسيارات عام 2012، وإذا حصلت هذه السيارة على الموافقة الرسمية ليتم إنتاجها ستظهر من جديد ان شاء الله في عام 2017.