الرقم المتوقع لعدد السيارات التي ستسير لوحدها لا يصدق

يعلم معظمنا أن السيارات الذاتية القيادة ستتوفر بأقرب وقت ممكن بشكل الإنتاج التجاري.

وفقا لشركة IHS Automotive من المتوقع أن عدد السيارات الذاتية القيادة التي ستسير على الطرق العامة سيبلغ 76 مليون سيارة بحلول عام 2035 إن شاء الله.

 لقد بنت الشركة توقعاتها على أساس التطورات الحديثة في مجال التكنولوجيا، فضلاً عن العديد من الشراكات التي أعلن عنها مؤخراً بين شركات النقل العام وصانعي السيارات.

في وقت سابق من هذا العام استثمرت جنرال موتورز 500 مليون دولار أميركي أي ما يعادل مليار و 875 مليون ريال سعودي في شركة Lyft بهدف تطوير أسطولها من سيارات الأجرة ذاتية القيادة، أما شركة Uber، المنافس الرئيسي لشركة Lyft، فقد دخلت بشراكة مع تويوتا، وهنالك أيضاً شركات سيارات بقيت وحدها، مثل جاكوار و (ربما) فورد.

ووسط كل تلك الشراكات هناك العمل المستمر الذي تقوم به جوجل على سيارتها ذاتية القيادة وسيارة Apple بدون سائق المحتملة التي تطبخ على نار هادئة، يبدو أن كل صانعي السيارات لديهم مشروع أو اثنين لسيارة ذاتية القيادة. 

وتعتقد IHS أن الولايات المتحدة سوف تكون السباقة في نشر السيارة ذاتية القيادة إلا أن اليابان سوف تساعد على تسريع مثل هذه الأشياء و ذلك بسبب وصول الألعاب الأولمبية 2020 إلى طوكيو. من هنا تقول التوقعات أن 6 مليون نسخة ستكون المبيعات العالمية لسيارات ذاتية القيادة في عام 2025، مع توقع أن تبلغ مبيعات الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها 4.5 مليون سيارة ذاتية القيادة سنوياً بحلول عام 2035. على أية حال، يتضاءل هذا العدد إلى 5.7 مليون سيارة ذاتية القيادة يتم بيعها في الصين في ذلك العام نفسه.

ولكن مع ذلك، لا يزال 76 مليون هو رقم كبير للسيارات ذاتية الحكم كي تباع في أقل من 20 عاما. في حين ان الجميع قد يحب امتلاك سيارة ذاتية القيادة، فإن الواقع هو أن تكنولوجيا السيارات الجديدة غالبا ما تكون مجنونة. عادة يمكن تجاهل هذه العيوب التقنية المزعجة ، مثل نظام الملاحة الذي لا يعمل. على اية حال، إذا أخفقت التكنولوجيا التي تتحكم بسيارة ذات قيادة ذاتية فإن السيارة بأكملها تكون عديمة الفائدة. و شيء آخر يمكن أن يثبت طموح هذه التوقعات هو الخطوط الحمراء الحكومية. فقد أظهرت العديد من الولايات انها قد لا تستطيع ترخيص شركات مثل Uber وLyft، فكيف من المفترض أن تضع هذه الولايات و حتى الحكومة الفدرالية القواعد والقوانين للسيارات ذاتية القيادة؟

وأخيراً، فإن هذه التكنولوجيا الجديدة في السيارات غالباً ما تكون باهظة الثمن، وهذه التكلفة العالية تعني أن السيارات ذاتية القيادة قد لا تسجل مبيعات كبيرة لدى التجار، على الأقل ليس في البداية.