السعودية على أعتاب تصنيع السيارات

تعد السعودية وعدد سكانها نحو 31 مليون نسمة، أكبر مستورد للسيارات وقطع الغيار في العالم، وتشهد ازدياد معدلات نمو القطاع سنوياً.

ولتلبية حاجات السعوديين المتنامية في هذا المجال يبدو أن الحكومة السعودية بدأت باتخاذ خطوات جادة نحو تطوير قطاع صناعة السيارات في المملكة.

حيث أشارت تقارير الصحافة السعودية  إلى اعتزام الحكومة  تأسيس شركة متخصصة لتصنيع السيارات في السعودية، ووضع خطة شاملة تتضمن أيضاً العمل لإنشاء العديد من المدن الاقتصادية مع تجمعات صناعية بحيث يتسنى لشركات التصنيع تشكيل سلسلة إنتاج متكاملة ودون انقطاع.

وفي سياق متصل ، كشف جوزيف دبليو ويستفول سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى السعودية خلال مقابلة له مع الصحافة السعودية إلى أن مجموعة من الشركات الأمريكية لصناعة السيارات تخطط للتوسع في إستثماراتها بفتح فروع إضافية ، وأشار إلى إمكانية بناء أول مصنع سيارات امريكية في السعودية في المستقبل القريب.

وذكر السفير أن إجتماعات عديدة عقدت بين مستثمرين سعوديين و أمريكيين لجذب استثماراتهم في صناعة السيارات لدى السعودية وهو ما يلاقي اهتماماً واسعاً من الشركات الأمريكية لبناء مصانع سيارات داخل المملكة.