الكشف عن لمبرجيني افينتادور لاموتا

كشفت شركة (ريفوزبورت) ومقرها في هونغ كونغ عن مشروعها لتعديل سيارة لمبرجيني افينتادور، والذي زاد من قوة السيارة الإيطالية الفائقة إلى 820 حصان.

وأطلقت الشركة على السيارة المعدلة اسم (لاموتا)، ويهدف برنامجها التعديلي إلى ثلاثة أشياء؛ تخفيض الوزن وإضافة المزيد من القوة الخافضة وتوليد المزيد من القدرة الحصانية، وبفضل الاستخدام المكثف لمادة ألياف الكربون نجحت الشركة في تخفيض وزن لمبرجيني افينتادورLP700 بمقدار 80 كيلوغرام ليُصبح وزنها الآن 1520 كيلوغرام.

ولتخفيض الوزن أجرت الشركة عدداً من التعديلات التي اشتملت على إضافة غطاء محرك من ألياف الكربون يزن 3 كيلوغرام فقط، بالإضافة إلى استخدام مقاعد وألواح داخلية للأبواب من ألياف الكربون مفروشة بقماش ألكانتارا المطرّز، مع صادم خلفي جديد وفتحات تهوية جديدة كلها مصنوعة من هذه المادة الصلبة خفيفة الوزن.

ولزيادة القوة الخافضة أضافت (ريفوزبورت) حزمة تعديل ديناميكية هوائية على الهيكل الخارجي، تضمّنت حافة أمامية وحواف جانبية وصادم خلفي جديد مع فتحات تهوية جديدة وجناح على الصندوق الخلفي. وفي النهاية رفعت الشركة من القدرة الحصانية إلى 820 حصان باستخدام الشحن الهوائي مع نظام عادم جديد ووحدة تحكم إلكترونية معدّلة بالمحرك.

ولا تكتمل عملية التحوّل عزيزي القارئ بالطبع دون استخدام إطارات مميزة، ولذلك قامت (ريفوزبورت) بتزويد لاموتا المعدلة عن لمبرجيني افينتادور بطقم من إطارات (كلاسن ID) المعدنية بقياس 20 إنش في الأمام و 21 إنش في الخلف. 

شاهد عزيزي القارئ صور لمبرجيني افينتادور لاموتا الجديدة وشاركونا برأيك بالتعديلات في الخانة المخصصة لتعليقات الموجودة في الأسفل.