برنامج توب غير يواجه خطراً شديداً

يبدو أن قرار  هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي الرسمي بفصل المقدم الشهير (جيريمي كلاركسون) بعد حادثة الاعتداء الجسدي "غير المبررة" على منتج برنامج توب غير، قد عرض أشهر برنامج  للسيارات في العالم لخطر شديد.

حيث كشفت بعض المصادر الصحفية عن تصريحات رسمية أدلى بها زميلا كلاركسون، (جيمس ماي) و (ريتشارد هاموند) بعد قرار فصل جيريمي كلاركسون بشكل رسمي.

حيث قال جيمس ماي، "نحن نقدم برنامج توب غير بشكل ثلاثي بشكل رزمة واحدة لا يمكن فصلها، وأنا أحب العمل مع كلاركسون رغم اسلوبه الفظ ولا أرغب ببديل عنه".

أما ريتشارد هاموند فقال، "أنها نهاية عصر برنامج توب غير".

وتشير هذه التصريحات بشكل رسمي أن زميلي كلاركسون على وشك الإستقالة من تقديم برنامج توب غير، بعد قضائهم أكثر من 20 عاماً من تقديمه إلى جانب جيريمي كلاركسون.

ولم تتوقف تصريحات العاملين في برنامج توب غير على المقدمين فقط، بل وصلت إلى رئيس منتجي البرنامج الشهير السيد (اندي ولمان)، الذي أعلن "لا أريد الاستمرار دون النجم الرئيسي كلاركسون".

كما أن السيد (الان ينتوب) أحد المخرجين الرئيسين في بي بي سي أكد أن البرنامج سيستمر، وسيقدمه جيمس ماي و ريتشارد هاموند فقط، على الرغم من أن  بعض المعلومات التي وصلت لفريق عرب جي تي تؤكد أن هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي بدأت بإزالة استوديو توب غير!

الخطر يحيط في برنامج توب غير، بعد توقف تصويره وغضب مقدميه إلى جانب القرارت المخفية التي تقوم بها بي بي سي، ولكن الأيام ستكشف لنا عن هذا الغموض ليحسم مصير الموسم الـ 22 من أشهر برنامج للسيارات على مستوى العالم.