بورش تختار طريقة جديدة لتطوير سيارات GT و RS القادمة

ألمح (أندرياس برونينجر)  رئيس قسم السيارات عالية الأداء في شركة بورش إلى أن الجيل القادم من سيارات (جي تي) و (ار اس) عالية الأداء سيُركّز على تخفيض الوزن بدلاً من زيادة القوة.

فخلال حديثه مع مجلة (Car) قال (برونينجر):"أنا لا أؤمن بوحش القدرة الحصانية هذا، الذي يريد المزيد والمزيد باستمرار، بالنسبة لي شخصياً أعتقد أن 500 حصان كافية ، لأن قوة 700 أو 800 حصان تتطلب مكابح أكبر ونظام تعليق أكثر صلابة ما سيجعل السيارة أثقل، منطقياً"

ومضى إلى القول بأن السعي إلى معدل أفضل من القوة إلى الوزن (حصان لكل كغم) "أمر منطقي أكثر" من إضافة 50 حصان على القدرة الحصانية في كل جيل جديد، إلا أنه اعترف في النهاية أن الجيل القادم من سيارات بورش عالية الأداء سيحصل على المزيد من القوة، لأن خفض القوة لن يُعجب الزبائن.

كما أشار (برونينجر) إلى أن سيارة 911 جي تي 3 القادمة ستُزوّد بمحرك تلقائي التزود بالهواء (بدون تيربو) بالإضافة إلى صندوق تروس يدوي، وقال "نريد أن نوفّر كلا النوعين (جير أوتوماتيكي ويدوي) لكي يستطيع الجميع أن يختاروا ما يفضلونه"

ويُشار عزيزي القارئ إلى أن العديد من شركات السيارات أصبحت مهتمة أكثر في تخفيض وزن السيارات لما له من تأثيرات إيجابية على تخفيض استهلاك الوقود ومعدل (القوة إلى الوزن)

ملاحظة: الصور لسيارة بورش 911 جي تي 3 ار اس 2016