بي بي سي تحسم أمرها وتقرر فصل جيريمي كلاركسون رسمياً

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي قبل قليل أنها لن تجدد عقد مقدم برنامج توب جير الشهير (جيريمي كلاركسون) بعد حادثة الاعتداء الجسدي غير المبررة على منتج برنامج توب جير، كما جاء على لسان المدير العام.

وقال (توني هيل) المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أنه "لم يتخذ هذا القرار بسهولة" وأنه يعرف أن قراره سيكون مثيراً للجدل، ولكنه أضاف " لقد تم تجاوز خط أحمر، لا يمكنني التغاضي عما حدث"

وكان (جيريمي كلاركسون) قد أوقف عن العمل بتاريخ 10 مارس الحالي بعد ما قيل أنه "مشاجرة" مع (أويسين تايمون) منتج برنامج توب جير، بسبب عدم توفر وجبة طعام ساخنة في الفندق الذي كانوا يقيمون فيه في منطقة (يوركشاير) بعد يوم طويل من التصوير.

وتم فتح تحقيق في الحادث الأسبوع الماضي أجراه (كين ماكواير) مدير بي بي سي في اسكتلندا، وجاءت نتيجة التحقيقات أن (تايمون) ذهب إلى المستشفى بعد أن تعرّض لهجوم جسدي ولفظي غير مبرّر.

كما جاء في التحقيق أن (أويسين تايمون) تعرض لضربة خلال الاعتداء أدت إلى تورم شفته ونزيف الدم منها، بينما استمر الاعتداء اللفظي لفترة طويلة خلال الاعتداء الجسدي وبعده، اشتمل الاعتداء اللفظي تهديدات لـ(أويسين) بالطرد من وظيفته"

ولكن (توني هول ) قال أيضاً:" هذا القرار لا يجب أن يقلل بحال من الأحوال من المساهمات العظيمة التي قدمها (جيريمي كلاركسون لـ بي بي سي، لطالما كنت شخصياً من أكبر المعجبين به في برنامج توب جير"

وفي الحقيقة عزيزي القارئ فإن هذا القرار سيترك مستقبل برنامج توب جير معلقاً ، فما زال من غير الواضح ما إذا كنا سنشاهد الحلقات الأخيرة من هذا الموسم، كما أورد البيان الذي أصدره (توني هول) أن بي بي سي ستحدّث برنامج توب جير عام 2016 ، على الرغم من أنه قال أيضاً:" هذا الأمر سيكون تحدياً كبيراً ولا جدوى من محاولة التظاهر بخلاف ذلك، فقد قال مقدما البرنامج الآخران (جيمس ماي) و (ريتشارد هاموند) أنهما لن يشاركا في برنامج توب جير بدون (كلاركسون)!