تعديل السيارات لتعمل على الحطب لمواجهة ارتفاع اسعار البنزين

يقوم الأوكرانيون بتعديل السيارات لتعمل على الحطب لمواجهة ارتفاع اسعار البنزين.

حيث يعيش سكان دولة أوكرانيا في أوروبا الشرقية أياماً صعبة بسبب ارتفاع أسعار البنزين وهبوط قيمة العملة بسبب الثورة الأخيرة التي اندلعت في البلاد العام الماضي وأدت إلى تردي الأوضاع المعيشية ما دفع السائقين إلى استعمال الأخشاب وقودا للسيارات.

وذكر أحد السائقين ويدعى شيرنيجوف (36 عاماً) أنه حول سيارته أوبل القديمة لتعمل بإستخدام الخشب، وأضاف مدرس الفيزياء والرياضيات أن ارتفاع أسعار البنزين في أوكرانيا هو السبب وراء سعيه لإيجاد حلول بديله للبنزين عبر البحث على مواقع الإنترنت ودراسة مقالات لتجارب ومحاولات لإيجاد حلول بديلة للوقود تعود لفترة الحرب العالمية الأولى والثانية أثناء التقشف الذي أصاب سكان العالم جراء الحرب. 

وأوضح شيرنيجوف أن التعديل يعتمد على وضع فرن لإيقاد الخشب وعبوة غاز معدنية لحفظ الغازات المنبعثة من الحطب في مؤخرة سيارته وتوصيلها بالمحرك الذي يقع في الجزء الأمامي من السيارة.

وكشف شيرنيجوف أن السيارة تستهلك 40 رطل من الحطب لكل 100 كيلومتر وتكلفه 10 هريفنا أوكرانية أي ما يعادل 1.54 ريال سعودي، وبمقارنة ذلك مع أسعار البنزين في البلاد نجد أن اللتر الواحد من البنزين سعره 3 ريال سعودي.

وأضاف شيرنيجوف أن سرعة السيارة تعتمد على نوعية الحطب الذي يستخدمه حيث بمقدوره الوصول إلى سرعة 100 كم/س، كما أصبحت سيارته صديقة للبيئة فمعظم إنبعاثاتها هي بخار الماء بعدما كانت في السابق ثاني أكسيد الكربون، وقام العديد من أبناء القرية التي يسكن بها شيرنيجوف بتقليده وانتشر هذا التعديل بشكل كبير في أنحاء البلدة.


ومن جهتها تعاقب القوانين الأوكرانية السائقين لاستخدامهم مصدر طاقة غير مصرح به للسيارات بحسب ماذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الأوكرانية.

بي ام دبليو اي 8 رودستر ومعلومات مسربة عنها

مازلنا بإنتظار إطلاق سيارة بي ام دبليو اي 8 رودستر – BMW i8 Roadster الإنتاجية المؤكد ظهورها قبل إنتهاء عام 2017...

مدرعة مرسيدس المذهلة تستعد لتوديعنا بشكل رسمي

بدون أن شك جذبت مدرعة مرسيدس التي تحمل اسم مرسيدس G500 4x4² أنظار الجميع نحوها عندما ظهرت ضمن فعاليات معرض جنيف...

امرأة تعلن إفلاسها بسبب المخالفات المرورية الهائلة المترتبة عليها

يترتب على قيادة السيارات أمور قد لا يفكر بها من لا يقودون ، ومن نخصهم بهذا الخبر كنوع من التحذير من أمور قد يتعرضون لها...