جاكوار تعود للسباقات بسيارة المستقبل

حلقتنا لليوم من برنامج تغطية خاصة مختلفة بكل معنى الكلمة فهي ترضي عشاق السباقات ومحبي المستقبل المتطور، حيث توجه فريقنا مع زميلنا مصعب شعشاعه مؤخراً إلى مدينة جايدن البريطانية لنشهد على عودة الصانع الإنجليزي جاكوار إلى عالم السباقات.

عادت جاكوار الآن إلى عالم السباقات بعد غياب لمدة 12 عام لتتحدى بمستقبلها ولتشارك بالتحديد في سباقات الفورمولا E، التي تمثل تحدي يجمع بين السيارات التي تعمل على الكهرباء.

وسينافس الصانع البريطاني بسيارة جاكوار I-Type في سباقات الفورمولا E التي تم صنعها بالتعاون مع شركة الإلكترونيات اليابانية بانسونيك خلال موسم 2016 – 2017 إن شاء الله.

يجدر الإشارة إلى أن موسم بطولة سباقات الفورمولا E يشتمل على 10 جولات من التحدي في 10 دول مختلفة، ويبلغ عمر هذه البطولة 4 سنوات مما يعني أنها تمثل حقل تجارب وتطوير واقعية على شكل سباقات نحو مستقبل السيارات التي تعمل على الطاقة الكهربائية.

من أبرز الفرق التي تشارك في هذا التحدي؛ رينو، و اودي ABT، و فيرجن والآن أنضم إليهم منافس قوي وهو جاكوار.

تمثل مشاركة جاكوار في هذا النوع من السباقات عملية اختبار وتطوير سياراتها الإنتاجية القادمة خلال 25 عام اللاحقة إن شاء الله.

أما بالنسبة لمواصفات سيارة جاكوار I-Type التي تعمل بالاعتماد على محرك كهربائي يولد قوة 200 كيلو واط أي ما يعادل تقريباً 270 حصان، لتستطيع هذه السيارة التسارع من 0 إلى 60 ميل/س في 2.9 ثانية وتصل سرعتها القصوى إلى 225 كم/س، صنعت هذه السيارة لتتحمل ظروق قيادة رياضية بحته بما أن معظم سباقات الفورمولا E تقام على طرق عامة وليس على حلبات سباق.

مستقبل السيارات هو الطاقة الكهربائية بدون شك وهو ما دفع جاكوار لتستثمر في هذا النوع من السباقات لتختبر أجدد التقنيات التي ستطورها في المكان المناسب، نتمنى للصانع البريطاني كل التوفيق في هذا التحدي المستقبلي.