حقيقة مرسيدس CLK السعودية التي شوهدت في فلسطين المحتلة

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لسيارة مرسيدس CLK تحمل لوحة سعودية وبجوارها كتابات عبرية.                         

وكشفت صحيفة سبق السعودية حقيقة صور السيارة التي أثارت التساؤلات عن سبب تواجدها في فلسطين المحتلة، حيث أوضحت الصحيفة أن السيارة تعود ملكيتها لمقيم بريطاني يدعى فيليب بيسكوفر ويعمل مديراً في شركة مصاعد أوتيس في العاصمة السعودية الرياض، وأضافت الصحيفة أن فيليب يسافر كثيراً إلى الدول المجاروة على متن سيارته التي تحمل لوحة سعودية رقمها (ح ا و-3417) وقد التقطت لها صوراً في أريحا الفلسطينية.                                          

ويذكر أن "جاكي حوغي" مراسل الشؤون العربية في إذاعة " الجيش الإسرائيلي" زعم أن السيارة تعود ملكيتها لرجل أعمال سعودي وكان يتجول على طرق يافا وقرب تل أبيب، وعلق المراسل مازحاً أن الصفقة النووية مع إيران بدأت تثبت نفسها.

 وتجدر الإشارة إلى أن السعودية لا تعترف بإسرائيل ولاتوجد بينهما أي علاقات.