ذا جراند تور يثير الانتقادات بعرض طريقة تهريب البشر

أثار برنامج السيارات ذا جراند تور الانتقادات بعد عرضه طريقة تهريب المهاجرين إلى المملكة المتحدة.

حيث اختبأ ريتشارد هاموند في الحلقة الرابعة من البرنامج وراء المصد الخلفي لسيارة اودي تي تي ليتم بعدها الطلب من الجمهور أن يقوموا بالبحث عنه داخل السيارة ويندهش الجميع في نهاية المطاف بمكان إختباء هاموند.

 وعلق كلاركسون بأنه عندما يحاول المهاجرون الدخول إلى بريطانيا كانوا دائماً يحاولون الإختباء في الجزء الخلفي من الشاحنات الكبيرة وهذه أسوأ لعبة للاختباء في العالم فإذا كنت من قوات الحدود يمكنك أن تفتح الأبواب وتجد الشخص بسهولة لذلك يجب أن يكون هناك طريقة أفضل لعبور الحدود وها أنا ذا كشفتها لكم.

وجاءت أبرز الانتقادت على لسان الناطقة باسم جمعية النقل البري في أوروبا الشرقية حيث صرحت لإحدى الصحف بأن هناك قلق من تصوير المهاجرين وكأنهم شحنة غير قانونية ووصفت ما فعله البرنامج من عرض كيفية التهريب بهذه الطريقة بأنه "تصرف غير مسؤول"، ورفض القائمون على البرنامج التي يتسم بروح المرح الرد على هذه الانتقادات الموجه له.