سائقا باناسونيك جاكوار يصلان إلى خط النهاية بتحدي مراكش

نجح سائقا فريق باناسونيك جاكوار للسباقات، الذي يشارك في سباقه الثاني ضمن بطولة فورمولا إي 2016/2017، في الوصول إلى خط النهاية في أطول سباق من نوعه في تاريخ السلسلة. واجتاز السائقان آدم كارول وميتش إيفانز خط النهاية ليحصلا على المركزين 14 و17 على التوالي في السباق الذي جرى في قلب مدينة مراكش القديمة.

ويعتبر سباق "إي بركس مراكش" أول سباق فورمولا E يقام في القارة الأفريقية، وهو واحد من بين مسارين تقليديين اثنين فقط في جدول سباقات الفورمولا إي، وأطول حلبة سباق سيخوضها السائقون لهذا العام، بطول 2.97 كيلومتر و12 لفة.

وتوقف كلا سائقي فريق باناسونيك جاكوار للسباقات عند المنعطف 18، وهو توقف واحد قابلته توقفات عديدة للفرق الأخرى، وذلك نتيجة للإدارة عالية الكفاءة في استهلاك الوقود من قبل الفريق. ودخل ميتش إلى خط التوقف قبل آدم، ولكن آدم كان أول من يخرج بعد تبديل السيارة الكهربائية في المرآب.

وكانت الحلبة مليئة بالتحديات بالنسبة للسائقين. وبعد تعرضه لانغلاق في العجلات عند منعطف التأهل، بدأ كارول السباق في المركز 20، وبفضل الإدارة الإيجابية للطاقة والتوقف لمرة واحدة فقط، نجح في التقدم ستة مراكز ليحتل في المركز 14 عند خط النهاية، وتلاه ميتش الذي تجاوز أيضاً مشكلة انغلاق في العجلات، وانطلق مجددا ًعلى المسار ليحقق المركز 17.

وقال جيمس باركلي، مدير فريق باناسونيك جاكوار للسباقات:

"على الرغم من أن السباق كان صعباً، لكن لا يزال هناك الكثير من الإيجابيات والأشياء التي يمكن تعلمها من سباق اليوم. وفي النهاية لم نعزز فرصنا للتأهل بشكل كبير، لكننا نعلم بأن سيارتنا كانت أسرع مما يبدو عليها.

تراجع ميتش خلال السباق حين تعرضت سيارته لضربة من قبل سائق آخر، وهو ما جعله يتأخر قليلاً. ولكنه نجح سريعاً في العودة إلى الحلبة، وتمكن من شق طريقه للأمام.

ومن جهته، أظهر آدم مهارات عالية على مستوى القيادة والسرعة خلال السباق، ونجح في كسب مواقع جديدة والتقدم حتى المركز 14.

لم يكن لدينا أي مشكلات تقنية خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما زرع الطمأنينة في نفوس فريقنا الجديد، ودفعنا لمواصلة التقدم في السباق. كما أجرينا بعض التحسينات على مستوى عمليات الفريق بعد الدروس التي تعلمناها في هونغ كونغ، وهو بلا شك أمر إيجابي بالنسبة لفريق باناسونيك جاكوار للسباقات. 

نجحت سيارات جاكوار I-TYPE الأربع في إنهاء السباق، ويمكننا الآن أخذ قسط من الراحة قبل الانتقال إلى بوينس آيرس مجهزين بالكثير من البيانات والدروس التي يمكن تطبيقها لضمان إخراج أفضل ما لدى سيارتنا وفريقنا في سباق ’إي بريكس‘ الثالث لهذا الموسم".

آدم كارول، سيارة رقم 47، المركز 14

"كان من الممتع المشاركة في السباق الثاني لفريق باناسونيك جاكوار للسباقات وقضاء وقت أكثر في حلبة السباق. تعرض مركزي للخطر بسبب خطأ قمت به عند الانعطاف المؤهل، وكان عليّ أن أبدأ في آخر الخط وقضيت السباق محاولاً التقدم ضمن المجموعة. قمنا بتغيير السيارة بسرعة كبيرة وقد شعرت بالقوة حقاً في الجزء الثاني من السباق. كان من الجيد أننا استفدنا من تجربة هونغ كونغ، وأرى بأن الفريق يحقق تحسناً ملموساً في كل مرة. وفيما ننتقل إلى أخذ بعض الراحة، أمامنا الكثير لتعلمه وتطبيقه في السباق المقبل في بوينس آيرس".

ميتش إيفانز، سيارة رقم 20، المركز 17

"كان يوماً صعبا ًفي المكتب في مراكش، وكانت بداية السباق محبطة جداً بالنسبة لي بعد شجار بسيط مع لويس دوفال، أدى لتغيير موقعي في السباق. وبعدها قضيت مجمل السباق محاولاً استعادة موقعي. ولحسن الحظ، استطعت أن أحسّن مركزي مع اقتراب نهاية السباق وحتى بعد تعرضي لانغلاق في العجلات عندما كنت أحاول توفير الطاقة. ولحسن الحظ، لم تتعرض السيارة لأية أضرار. إنه لمن المؤسف أن يحدث ذلك، ولكن في نهاية المطاف هذه هي السباقات والأمر المهم هو أنه لدينا اليوم بيانات إضافية لتحليلها وفهمها جيداً قبل سباق بوينس آيريس في شهر فبراير المقبل".

سيارات كهربائية صنعت المجد رغم صغر سنها

سيارات كهربائية بالكامل هي مستقبل جميع المركبات في جميع أنحاء العالم سواء رغب السائقين بذلك أم لا ، فالقوانين الصارمة...

سيارتا لمبرجيني افينتادور بتعديل خاص للفتيات

لمبرجيني افينتادور سيارة خارقة تتمتع بقوة جبارة وسرعة فائقة ، وهو أمر مفهوم عزيزي القارئ فكل سيارة تحمل شعار الثور...

بيجو 3008 ثانياً في رالي المغرب بقيادة سيباستيان لوب

بيجو حققت إنجازاً جديدا يضاف إلى سجل إنجازاتها في عالم سباقات الرالي بعدما نجح االسائق الشهير سيباستيان لوب دانيال سائق...